شريط الأخبار

اقتربت ساعة الصفر..نتنياهو يصطدم بعقبات جديدة

08:36 - 13 كانون أول / مارس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم



رغم اقتراب ساعة الصفر إلا أن رئيس الحكومة "الإسرائيلية" بنيامين نتانياهو يصطدم بعقبات جديدة في طريقه لتشيكل الائتلاف الحكومي بعد أن كان يأمل أن يعرض حكومته الجديدة اليوم الأربعاء، أي قبل 4 أيام من انتهاء المهلة الممنوحة له لتشكيل الائتلاف، ولا تزال الخلافات عالقة حول حقيبة وزارة المعارف، وحول رئاسة لجنة المالية التابعة للكنيست.
وجاء أن الأزمة في المفاوضات، وعدم الاتفاق على حقيبة وزارة المعارف الوزارية سيؤدي إلى تأجيل الإعلان عن تشكيل الحكومة، ربما إلى الأسبوع القادم حيث يتوقع أن يصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى المنطقة.
كما جاء أنه خلال المفاوضات الائتلافية التي جرت مطلع الأسبوع، بين نتانياهو بين شركائه الجدد يئير لبيد ونفتالي بنيت، تم التوصل إلى اتفاق في الموضوع المركزي وهو "المساواة في العبء" وعلى حجم الحكومة (20 وزيرا بدون نتانياهو و8 نواب وزراء)، إلا أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق في القضايا المختلف عليها.
وكان قد وقع الخلاف في المرحلة الأخيرة من توزيع الحقائب الوزارية، حيث تبين أن "يش عتيد" معني بحقيبة وزارة المعارف، بينما لا ينوي الليكود التنازل عنها. وتواصلت الاتصالات يوم أمس لحل المشكلة بيد أنه لم يتم التوصل إلى حل.
كما تبين وجود خلافات حول لجنة المالية التابعة للكنيست، حيث طلب حزب "يش عتيد" رئاسة اللجنة، إلا أن مقربين من "البيت اليهودي" قالوا إنهم عرضوا طلبا مماثلا خلال المحادثات الأخيرة، وفي المقابل فإن "الليكود بيتينو" يعملون على إبقاء رئاسة اللجنة بأيديهم، وذلك كي لا ينشأ وضع يسيطر فيه "البيت اليهودي" و"يش عتيد" على الاقتصاد، خاصة وأن لبيد سيشغل منصب وزير المالية، في حين يشغل بنيت منصب وزير الصناعة والتجارة والأشغال.

انشر عبر