شريط الأخبار

'الزراعة' في رام الله ترفع درجة الاستعداد لمواجهة الجراد الصحراوي

11:28 - 12 تشرين أول / مارس 2013

رام الله - فلسطين اليوم

قال وزير الزراعة وليد عساف إن الوزارة رفعت درجة الاستعداد القصوى لمواجهة أسراب الجراد الصحراوي في محافظات جنوب الضفة الغربية والأغوار، بعد رصد أسراب متوسطة قادمة من شمال سيناء.

وأضاف عساف، في بيان صادر عن الوزارة، مساء اليوم الثلاثاء، أنه في ساعات مساء اليوم، دخلت مجموعات متوسطة الحجم من الجراد الصحراوي إلى منطقة عرب الهاذلين جنوب شرق محافظة الخليل، حيث قامت طواقم الوزارة بتحديد موقع هبوطها ومكافحتها في ساعات الليل باستخدام المرشات الكبيرة تحسباً من تحركها شمالا باتجاه بلدة بني نعيم، لا سيما بأن عددا من هذه الحشرات كانت من الأطوار البالغة الأكثر خطورة.

وأوضح أن الوزارة تتابع، ومنذ بداية الشهر الحالي، تحرك أسراب الجراد الصحراوي المقبلة من مناطق شرق السودان، التي وصلت بعض من أسرابها إلى مناطق شمال سيناء وصحراء النقب وإلى بعض المناطق الفلسطينية بأعداد محدودة منذ الرابع من شهر آذار الحالي.

وأشار إلى أن الوزارة، بالتنسيق مع هيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الوسطى والتابعة لمنظمة الأغذية والزراعة (الفاو)، ووزارات الزراعة في كل من مصر، وإسرائيل والمملكة الأردنية الهاشمية، تقوم بتتبع حركة هذه الأسراب على مدار الساعة، ومنذ بداية الأسبوع الحالي أعلنت الوزارة حالة التأهب في طواقمها في المحافظات الجنوبية للضفة الغربية تحسباً لأي طارئ خاصة خلال الأيام القليلة المقبلة، والأكثر احتمالاً لوصول بعض هذه الأسراب إلى تلك المناطق، كما تم تجهيز كافة المعدات اللازمة ومواد المكافحة الكيماوية استعداداً للتدخل في أي وقت.

ولفت إلى أنه بناء على التحذيرات الصادرة عن هيئة مكافحة الجراد الصحراوي التابع لمنظمة الأغذية والزراعة، فإن المنطقة لا تزال معرضة لوصول أسراب جديدة خلال اليومين المقبلين نتيجة الرياح التي ستسود المنطقة خلالها، ورصد مجموعات جديدة في صحراء سيناء يتم مكافحتها حاليا من قبل وزارة الزراعة المصرية.

وحول موعد انتهاء هذه الموجة من الجراد الصحراوي، أوضح عساف أن الأمر مرهون بمدى فعالية عمليات المكافحة الكيماوية التي تقوم بها وزارة الزراعة المصرية في منطقة صحراء سيناء، ووزارة الزراعة الإسرائيلية في صحراء النقب، لضمان عدم تقدم هذه الأسراب بأعداد كبيرة إلى المناطق الشمالية وصولاً إلى المناطق الفلسطينية بفعل الرياح التي تسود المنطقة حاليأ.

ودعا عساف المواطنين والمزارعين إلى ضرورة الإبلاغ الفوري عند ظهور أعداد كبيرة من هذه الحشرات التي قد تصل بفعل الرياح النشطة إلى بعض المناطق، خاصة المناطق الجنوبية والجنوبية الشرقية، مبينا أن الوزارة ستقوم بالتعامل مع تجمعات الجراد ودرء مخاطرها التي عادة ما تتم في ساعات المساء أو الصباح الباكر عند وجود هذه الحشرات على الأرض، وأنه في حال ملاحظة أعداد قليلة من هذه الحشرات يمكن للمزارع أن يقوم باصطيادها والتخلص منها يدوياً دون الحاجة لاستخدام المواد الكيماوية.

يشار إلى أن المنطقة تعرضت لموجة أكبر من الجراد الصحراوي عام 2004 وصلت بعض أسرابها إلى السفوح الشرقية من الضفة، وجنوب مدينة أريحا وتم التعامل معها وإبادتها.

انشر عبر