شريط الأخبار

وفاة طفل وإصابة ثلاثة من عائلة واحدة نتيجة حريق بمنزلهم بخانيونس

10:40 - 12 حزيران / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

توفي الطفل قاسم نظام أبو طير 5 سنوات متأثرا بالحروق الذي اصابته فيما لا زال ثلاثة من أفراد العائلة يعانون حروقا صعبة داخل مستشفى ناصر بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة بعد حريق اندلع في منزلهم مساء الثلاثاء بمنطقة عبسان الكبيرة شرق مدينة خانيونس .

وكانت مصادر طبية في مستشفى ناصر بمدينة خانيونس أكدت وفاة الطفل قاسم نظام ابو طير 5 سنوات نتيجة حريق في منزله وإصابة أربعة من أفراد أسرته في بلدة عبسان الكبيرة مساء اليوم الثلاثاء .

وقال شهود عيان أن أفراد الأسرة استخدموا "الشنبر" غاز للإنارة بعد انقطاع التيار الكهربائي مما أدى إلى حريق في المنزل أدى لوفاة الطفل قاسم نظمي أبو طير (5 أعوام) متفحمًا، إصابة أشقاءه الأربعة بحروق مختلفة، وهم: وسيم (11 عاما) الذي توفي فيما بعد، ومعاذ (13 عاما)، وماريا (7 سنوات)، ومحمود (14 عاما)، وقد جرى نقلهم إلى مستشفى ناصر بخان يونس.
ونقل مراسلنا عن الشهود أن سبب الحريق هو ناتج عن تسريب غاز من أنبوب صغير مشتعل داخل المنزل، عوضًا عن التيار الكهربائي المنقطع، وعندما حاول أحد الأطفال إطفائه أشتعل به، ومن ثم امتد الحريق ليطال بقية المنزل.


وتتسبب الوسائل التي يستخدمها الفلسطينيون في إنارة منازلهم خلال فترة انقطاع الكهرباء بالعديد من الحرائق و"المآسي" الإنسانية.
وكان آخر تلك الحوادث وفاة أسرة فلسطينية كاملة مكونة من 6 أشخاص، هم الأب والأم، وأطفالهما الأربعة في مدينة غزة، نتيجة حريق تسببت به "شمعة" كانوا يستخدمونها في إنارة المنزل نهاية شهر يناير/كانون ثاني الماضي.

انشر عبر