شريط الأخبار

عساف: استئناف لقاءات المصالحة بداية إبريل المقبل

10:20 - 12 تموز / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

وقع عضو لجنة "الحريات العامة" في الضفة الغربية خليل عساف أن تستأنف لقاءات المصالحة بين حركتي "حماس وفتح" بداية شهر إبريل المقبل، في العاصمة المصرية القاهرة.
وأوضح عساف في تصريح لصحيفة فلسطين  الثلاثاء، أن اللقاء المقبل سيكون للشروع فعلياً بتنفيذ خطوات حقيقية على الأرض لإنهاء الانقسام الفلسطيني الحاصل منذ 6 سنوات الماضية.
وطالب طرفي الانقسام بتطبيق كافة التوصيات في الورقة المصرية على أرض الواقع، داعياً إلى تشكيل حكومة الإنقاذ الوطني برئاسة رئيس السلطة محمود عباس.
واعتبر عساف تشكيل الحكومة المدخل الوحيد لرفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة، بالإضافة إلى الشروع بانتخابات رئاسية وتشريعية والمجلس الوطني لمنظمة التحرير الفلسطينية.
كما دعا إلى إطلاق الحريات في الضفة والقطاع للحفاظ على كرامة المواطن الفلسطيني، مؤكداً وجود جهود وضغوط مصرية تبذل على الفصائل وخاصة حركتي "فتح وحماس" لإتمام المصالحة وإنجاح عملية الانتخابات وتشكيل الحكومة الوطنية وإنهاء حالة الانقسام.
وأوضح عساف أن اتفاق القاهرة الذي جرى توقيعه بين الطرفين، ينص على أن تشكل الحكومة الوطنية، لكي ترعى عمل لجان المصالحة على الأرض، وتوفر كافة الاحتياجات المطلوبة لها، مؤكداً أن هناك أيادي خفية تريد تعطيل المصالحة بين الطرفين.
وقال إنه "لا يوجد قطيعة بين الحركتين، فهناك اتصالات دائمة بين قيادات الحركتين، وتربطهما علاقات طيبة، لأن ذلك فيه مصلحة وطنية عليا للشعب الفلسطيني".
وأضاف عساف أن حركتي "فتح وحماس" التزمتا أمام الجانب المصري بتنفيذ كافة بنود اتفاق المصالحة وتطبيقه على الأرض دون أي عقبات، لافتاً إلى وجود نية وصفها بـ"الصادقة" بين الحركتين ظهرت مؤخراً تساعد في شكل إيجابي بتطبيق وتذليل عقبات المصالحة.
وكانت حركتا "حماس" و"فتح" اتفقتا على بدأ التطبيق الفوري لاتفاق المصالحة الفلسطينية وذلك في إطار رزمة واحدة.

انشر عبر