شريط الأخبار

الشيخ عدنان: العملاء يكشفون ظهر المقاومة ويسهلون مهام الاحتلال ويجب ملاحقتهم

08:39 - 12 آب / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال الشيخ خضر عدنان القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي ومفجر ثورة الامعاء الخاوية ان الاحتلال الصهيوني يبتز المرضى والعمال وحاجات الناس الإنسانية عند المعابر في الضفة الغربية لإسقاطهم في وكر العمالة .

وأكد الشيخ عدنان في تصريح لمراسل "فلسطين اليوم" ان شعبنا الفلسطيني بكافة قواه ومؤسساته الوطنية مطالب بالتصدي لظاهرة التخابر مع العدو الصهيوني مؤكدا ان هناك  جيش من المتعاونين بأعداد كبيرة يحاول الحد من عمل المقاومة وكشف ظهرها في مدن الضفة الغربية عبر تسهيل مهام جيش الاحتلال على الأرض في المدن الضفة الغربية .

وكشف الشيخ عدنان انه لا تقوم أي عملية اعتقال او اغتيال الا ويكون المتعاونين المقنعين جزء من مهام الجيش مبينا ان عملهم  تطور عملهم مؤخرا بحيث أنهم اصبحوا يقتلون باليد كما جرى مؤخرا مع الشهيد الاسير عرفات جرادات الذي قتل في زنازين الاحتلال على يد العملاء .

واكد الشيخ عدنان ان العدو الصهيوني يستغل هؤلاء العملاء في بث الإشاعات ضد المقاومة والمقاومين مؤكدا انه يجب محاربتهم ومطاردتهم من قبل الاجهزة الامنية .

وبين ان الاحتلال الصهيوني يقوم بنشر المخدرات في شوارع القدس بين الشبان والاطفال من اجل ابتزازهم وإسقاطهم في وحل العمالة مطالبا بدعم صمود المقدسين .

ووجه الشيخ عدنان نداءً للعائلات الفلسطينية بضرورة مراقبة أبنائهم ومتابعتهم خشية من سقوطهم في وكر العمالة مبينا أن الاحتلال الصهيوني احتلال رخيص ويسعى بالطرق الممكنة لملاحقة الشباب للنيل من المقاومة الفلسطينية .

ودعا لمساندة اهالي الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال الذي يسعى الاحتلال للنيل من صمودهم .

ووجه الشيخ عدنان نداءه للعملاء قائلا :"عليكم بالتوبة لان العدو في النهاية سيقتلكم كما قتل غيركم وسيحدث معكم كما حدث مع جيش لحد في الجنوب اللبناني عندما تخلى عنه العدو ".

وأضاف نامل ان يتوج عمل هؤلاء المتعاونين بعمل جهادي بطولي ضد الاحتلال للتكفير عن ذنوبهم وجرائمهم .

انشر عبر