شريط الأخبار

الاحتلال يشُن حملة اعتقالات في الضفة ويعزل ثلاثة اسرى مُضربين

01:44 - 12 تموز / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أفادت وزارة الأسرى والمحررين في الحكومة الفلسطينية بغزة بأن الاحتلال الصهيوني يواصل هجماته المسعورة على المواطنين الآمنين في بيوتهم, ويشن حملات قمع ممنهجة ضد الأسرى مصحوبة بعمليات نقل تعسفي وعقوبات جماعية وفردية .

وقالت الوزارة في بيان وصل اليوم الثلاثاء "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه بأن الاحتلال شن الليلة الماضية حملة من الاعتقالات تركزت في مدينة نابلس, بدأت بمحاصرة عدد من البيوت ومن ثم اقتحامها وتفتيشها بالكلاب البوليسية أسفرت عن اعتقال أكثر من 15 مواطن.

وتابعت بأن إدارة مصلحة السجون الصهيونية في سجن "عوفر" عزلت ثلاثة أسرى مُضربين عن الطعام وهم: محمد النجار وزكريا الحيح من الخليل والأسير إبراهيم الشيخ إبراهيم من أريحا , وهم مُضربين عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم الإداري منذ 26-02-2013م.

وأضافت الوزارة بأن مصلحة السجون نقلت مؤخراً مجموعة من الأسرى إلى سجن ريمون وهم إبراهيم أبو ماضي، وإيهاب الخفش، وعادل شحادة، وهم من محافظة سلفيت، وطارق أبو الهيجا، وأسامة أبو الهيجا، وعبد المنعم موسى، وهم من جنين، وحسن خطاب من طولكرم، ونزيه بني شمسة من نابلس.

وفي نفس السياق أشارت الوزارة إلى أن إدارة السجون تواصل سياسة العقوبات الجماعية داخل السجن، ولا يمر يوم إلا ويتم إغلاق غرفة أو غرفتين في احد الأقسام، ومنع الأسرى فيه من الخروج للفورة، من دون أي مبرر.

وناشدت الوزارة المؤسسات الحقوقية والإنسانية على رأسها مؤسسة الصليب الأحمر الدولي بعمل زيارات دورية للأسرى في سجون الاحتلال, وإجبار الاحتلال على معاملتهم وفق ما نصت عليه المعاهدات الدولية .

انشر عبر