شريط الأخبار

هل تناول الإنسان «وجبات سريعة» قبل 4 آلاف عام؟

12:12 - 11 تموز / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أظهر الفحص الإشعاعي لنحو 137 مومياء تغطي أربع مناطق جغرافية وتاريخاً يمتد لأربعة آلاف عام أن تصلب الشرايين كان عاملاً مشتركاً بينها ولاسيما في الأشخاص الأكبر سناً مما يشير إلى أن هذا العرض الرئيسي لمرض القلب ربما يكون جزءاً من التقدم في السن أكثر من كونه إحدى نتائج الإكثار من تناول الوجبات السريعة.

وتتحدى هذه النتائج الاعتقاد السائد بأن تصلب الشرايين والذي يسبب الأزمات القلبية والجلطات المخية إحدى آفات العصر الحديث والتي يسببها التدخين والبدانة والوجبات السريعة وعدم الحركة.

وقدمت هذه النتائج أمس الأحد في اجتماع الكلية الأميركية لطب القلب في سان فرانسيسكو ونشرت في دورية لانسيت الطبية.

وقال كاليب فينش وهو أستاذ في علم الشيخوخة في جامعة جنوب كاليفورنيا واحد كبار معدي هذه الدراسة: «يبدو أنها الحقيقة أن هذه حالة قديمة للبشر قبل العالم الحديث وربما في حقيقة الأمر جزء من تقدم جنسنا البشري في السن».

واشتملت المومياوات على أشخاص من ثقافات ما قبل التاريخ في بيرو القديمة والأميركيين الأصليين الذين يعيشون على ضفاف نهر كولورادو وشعب الاونانجان الذي كان يقطن المنطقة الواقعة بين آلاسكا وسيبيريا وأشخاص كانوا يعيشون في مصر القديمة.

وبوجه عام وجد الفريق آثار لتصلب محتمل أو أكيد في شرايين القلب في 34 في المئة من الموميات التي تم دراستها.

وقال الدكتور راندال تومسون الذي رأس هذه الدراسة: «بالنسبة للموميات التي كانت أعمار أصحابها تزيد عن 40 عاماً كان نصفها يعاني من تكلسات في الشرايين.

ومع الأخذ في الاعتبار عدم تمكننا من رؤية كل الشرايين في أي مومياء فإن هذه نسبة كبيرة بشكل معقول».

انشر عبر