شريط الأخبار

الشيخ عدنان: حملة الاعتقالات بحق كوادر الجهاد دليل إفلاس العدو

10:04 - 11 حزيران / مارس 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان ، أن الحملة الإسرائيلية بحق مناصري الأسرى هي دليل على إفلاس العدو الصهيوني في تعاطيه مع قضية الأسرى وخاصة المضربين عن الطعام.

وقال القيادي عدنان :"الاحتلال يريد أن يقتل أسرانا بصمت ولا يريد لمن يضرب عن الطعام ويخوض معركة الكرامة أن يُسمع صوته للعالم الخارجي لمناصرته وتحقيق العدالة".

وأوضح الشيخ عدنان في تصريح لفلسطين اليوم الإخبارية اليوم الاثنين، أن أكثر ما يؤذي سلطات الاحتلال الإسرائيلي هو مناصرة أبناء شعبنا الفلسطيني المجاهد للأسرى الأبطال المضربين عن الطعام داخل السجون فمجرد أن تناصر الأسرى تكون هدف لقوات الاحتلال.

وأشار إلى أن اعتقال كوادر وقيادات الحركة بالخليل يكشف إدعاء الاحتلال بملاحقة من يهدد أمن كيانه والحقيقة أنه يلاحق مناصري الأسرى الأبطال.

وعن الإرادة التي يتمسك بها مناصري الأسرى خاصة الذين اعتقلهم الاحتلال قال :"إن العدو جرب الشعب الفلسطيني أكثر من مرة وأن المعتقلين اعتقلوا قبل ذلك عشرات المرات ولم تنكسر إرادتهم ولم يثنيهم الاحتلال عن واجبهم الوطني تجاه الأسرى.

وأوضح الشيخ أن الهدف من الاعتقالات هو الاستفراد بأحزاب معينة ولكننا نقول للاحتلال لن تستفرد بحركة معينة أو بطلاب الجامعات فقط أو أي مكون من مكونات الشعب الفلسطيني.

وعدًد الشيخ عدنان أسماء المعتقلين قائلاً :"الحملة استهدفت أسرى محررين وهم :"الأشقاء فؤاد وعماد العملي، ومأمون حدوش من صوريف ، والقيادي مصطفى الهور 45 عاماً من مخيم العروب ، والطالب في جامعة الخليل محمود أبو صلاح من صوريف ، والطالب علاء الزعقيق من بيت أمر وجميعهم أسرى محررين".

 

انشر عبر