شريط الأخبار

موظفو خارجية الاحتلال يهددون بتشويش زيارة أوباما

06:14 - 10 تموز / مارس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت القناة العاشرة الإسرائيلية أن تحقيقاً داخلياً في قسم استخبارات الشرطة الأسبوع الماضي أشار إلى احتمال إضراب محتمل لموظفين في وزارة الخارجية الإسرائيلية قد يكون سبباً مركزياً في تشويش زيارة الرئيس الأميريكي باراك أوباما لإسرائيل.

ووفقا للقناة فإن رئيس نقابة العاملين في وزارة الخارجية الاسرائيلية بعث برسالة إلى سفير الولايات المتحدة الأميركية لدى تل أبيب دان شابيرو حذره فيها من احتمال أن تواجه زيارة الرئيس أوباما تشويشا بسبب إضراب الموظفين المسؤولين عن تنظيم الزيارة المقررة في العشرين من الشهر الجاري.

وبحسب الرسالة التي وقعها يآئير برومر رئيس نقابة العاملين في وزارة الخارجية الإسرائيلية فإن نقابته أعلنت مؤخرا عن نزاع عمل باسم العاملين في وزارة الخارجية احتجاجا على ظروف العمل السيئة في وزارة الخارجية.

يذكر أنه في أعقاب إعلان للعاملين بوزارة الخارجية الإسرائيلية قبل عامين قرر مكتب الرئيس الروسي إلغاء زيارته التي كانت مقررة في شهر يناير عام 2011 وفي نفس الإضراب رفض الموظفون التجهيز لزيارة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في نفس الشهر ما اضطر إلى الاستعانة بممثلية الموساد في واشنطن ما أدى إلى توتر بين الموساد ووزارة الخارجية

انشر عبر