شريط الأخبار

حمد: الضغط جارٍ لرفع "حماس" من قائمة الإرهاب

02:02 - 10 تشرين أول / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد وكيل وزارة الخارجية في الحكومة الفلسطينية بغزة غازي حمد أن صورة الحكومة بغزة وحركة "حماس" تغيرت باتجاه إيجابي في ذهن المجتمعات العربية والغربية.

وشدد حمد خلال برنامج "لقاء مع مسئول"، والذي ينظمه المكتب الإعلامي الحكومي الأحد، على أن الرأي العام الدولي آمن بأن سياسة الحصار والعزل السياسي لقطاع غزة سياسة خاطئة، ولم تجدِ نفعاً.

وأوضح أن هناك جملة من المعيقات والعراقيل التي تقف بوجه تعزيز العلاقة مع بعض الدول الأوروبية على المستوى الرسمي، وأهمها الانقسام الداخلي الفلسطيني الذي دعا السياسة الخارجية للانقسام بين غزة والضفة الغربية.

وذكر أن الزيارات الخارجية تنطلق من تجنيد الدعم الوطني الفلسطيني، وتوحيد الصورة، وإبراز الاعتداءات (الإسرائيلية) المتكررة، خاصةً على مدينة القدس المحتلة، مؤكداً أن الحكومة نجحت في استقطاب عدد من الدول، حيث قوبلت باستقبالات رسمية في تركيا وقطر والمغرب والسودان وأندونيسيا وماليزيا.

وقال حمد: "إننا أمام تحدٍ كبير، يتمثل في كيفية استغلال الثروة الكبيرة الحية في العالم العربي والإسلامي من موارد مالية وطاقات بشرية، من أجل الانفتاح على العالم بأسره".

وأضاف: "نعمل حالياً على الضغط على الدول الكبرى لرفع حركة "حماس" من قائمة الإرهاب"، موضحاً أن هذا الاعتقاد سبب عزلة وقطيعة سياسية لقطاع غزة لسنوات عدة.

وأشار إلى الازدواجية التي تعاني منها بعض الدول الأوروبية بوضع "حماس" ضمن قائمة الإرهاب، بينما الاحتلال (الإسرائيلي) لم تعده إرهابياً رغم جرائم الحرب المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني.

 

انشر عبر