شريط الأخبار

الاحتلال يمنع عرسا بالقرب من الجدار ويعتدي على المشاركين

07:03 - 09 حزيران / مارس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اعتدى جنود الاحتلال الصهيوني على المشاركين في عرس فلسطيني بالقرب من الجدار العازل ما بين فلسطين المحتلة عام 1967 و1948 شرق مدينة القدس.

وكان من المقرر أن يقام عرسا افتراضيا لفتاه من الداخل المحتل وشاب من مدينة رام الله رفضا لسياسية الفصل العنصري الذي تمارسه سلطات الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني الواحد تحت عنوان الحب في زمن الأبرتهايد.

وشارك المئات من الشبان في الفعالية التي وصلت الى حاجز حزما العسكري والذي يفصل مدينة القدس عن الضفة الغربية، قبل أن يهاجمهم الجنود بإطلاق القنابل الصوت والغاز باتجاههم لتفريقهم.

ومنع الجنود العروس من المرور عن الحاجز والوصول إلى عريسها، فيما أصر الشبان على إقامة الزفة للعريس أمام الحاجز.

وتأتي هذه الفعالية ضمن حملة لم الشمل والتي تسعى للم شمل الأزواج من شقي الوطن المحتل، الداخل والضفة الغربية والقدس، والتي تفرقهم إسرائيل من خلال قوانين لا تسمح لهم بالعيش سويا سواء في الضفة أن في مناطق 1948.

انشر عبر