شريط الأخبار

حماس والجهاد ترفضان زيارة أوباما للقدس وتدعوان إلى التصدي لها

07:36 - 08 حزيران / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت حركتا حماس والجهاد الإسلامي الجمعة، رفضهما لزيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما للمسجد الأقصى والقدس، ودعتا الفلسطينيين إلى التصدي لتلك الزيارة.

فقد طالب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش في كلمة له بمسيرة حاشدة نظمتها الحركة بغزة نصرة للمسجد الأقصى بعد ظهر الجمعة  أوباما أن "يُعيد حساباته ويلغي زيارته للمسجد الأقصى"، داعيًا الفلسطينيين إلى "التصدي له وقذفه بأحذيتهم". وأضاف موجهاً حديثه لفلسطيني الضفة "لا تسمحوا له أبدًا بالدخول للأقصى لكي لا يعطي ذلك شرعية للاحتلال".


فيما قال القيادي في "حماس" النائب مشير المصري: "زيارة أوباما إلى مدينة القدس المحتلة تحت سلطة الاحتلال إنما تشكل إعلان حرب واستفزاز لمشاعر الأمة"، ودعا الجماهير الفلسطينية في الضفة الغربية ومدينة القدس الى التصدي للزيارة المتوقعة للمنطقة في 20 مارس/ آذار الجاري.

ودعا المصري أوباما إلى العدول عن زيارة مدينة القدس والمسجد الأقصى، مشدداً على أن "من يملك الأقصى وصاحب الحق فيه هو شعبنا الفلسطيني".

وطالب المصري السلطة الفلسطينية في رام الله بـ"رفع يدها الثقيلة عن المقاومة من أجل أن تقول كلمتها في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي والدفاع عن شعبنا ومقدساته"، وطالبها كذلك بـ" وقف التنسيق الأمني" مع إسرائيل.
 

انشر عبر