شريط الأخبار

رباح: قيادة "فتح" الجديدة بغزة لـ"خلق روح تصالحيّة"

06:07 - 07 تموز / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قال مفوض الإعلام والثقافة في حركة فتح يحيى رباح: "إن رئيس السلطة محمود عباس أحدث تغييراً في قيادة "فتح" في قطاع غزة بصفته رئيس الحركة؛ لخلق روح تصالحية تنتج عن استيعاب الأجسام القيادية كافة في وحدة واحدة".

وبحسب التدوير الجديد الذي أقرّه عباس، يتولى زكريا الأغا منصب مفوض "فتح" في قطاع غزة، ونال العضوية كلٌّ من: يحيى رباح، وإبراهيم أبو النجا، وهشام عبد الرازق، وفيصل أبو شهلا، وأسامة الفرا، وأحمد نصر، وعبد الرحمن نصر، وآخرين.

وأضاف رباح لـ"فلسطين": "يُناط بالهيئة القيادية الجديدة تفعيل "فتح" في قطاع غزة على أسس ديمقراطية تضمن إجراء انتخابات داخلية، وتشكيل هياكل الحركة كافة، والاهتمام بقطاع الشباب، إضافة إلى خلق روح تصالحية بين أبناء الحركة".

وتابع قائلاً: "إن هذا التغيير بدأ الحديث عنه بشكل جدي منذ تموز (يوليو) الماضي"، مبيناً أن المفوض العام لحركة "فتح" د.نبيل شعث قدّم استقالته؛ كي يتفرغ لمنصبه مفوضًا للعلاقات الدولية في الحركة.

وعن المصالحة الفلسطينية قال رباح: "إن القيادة الجديدة ستساهم في تعزيز فرص تحققها؛ كونها ضرورة ملحة من ضرورات الشعب الفلسطيني"، مضيفاً: "علينا أن نزيل العقبات كافة؛ لإنجاز الوحدة الوطنية مع أطياف الشعب الفلسطيني كافة، لاسيما حركة حماس".

الاعتراف بفلسطين



من ناحية أخرى، توقّع مفوض الإعلام والثقافة في حركة فتح يحيى رباح أن يعترف الرئيس الأمريكي باراك أوباما بفلسطين دولة مراقبًا غير عضو في الأمم المتحدة، خلال زيارته إلى فلسطين المزمعة في 20 من الشهر الجاري.

وأضاف رباح: "الرئيس أوباما بات أكثر تحررًا من ضغوط (اللوبي) اليهودي بعد فوزه بولاية ثانية لرئاسة الولايات المتحدة، وعلينا أن نبحث الرؤى التي يقدمها، فما يتوافق منها مع مصلحة الشعب الفلسطيني نأخذ به، وما يتعارض معها نرفضه".

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعترفت بفلسطين دولة مراقبًا في المنظمة الدولية في 29 نوفمبر الماضي بتصويت 138 دولة مع القرار، وامتناع 41 دولة عن التصويت، في حين صوّتت ضد القرار 9 دول، من بينها الولايات المتحدة.

انشر عبر