شريط الأخبار

شاب ابتز فتاة وهددها بفضحها فكانت نهايته في المباحث بغزة

12:25 - 07 حزيران / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

تعرف عليها قبل ثلاث سنوات عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك ، وتبادل معها كلمات الإعجاب، وأغراها بالحب حتى ملك قلبها وسيطر على عقلها، بعدها طلب منها التواصل عبر الجوال رفضت في البداية فابتعد شيئا قليلاً عن الشبكة العنكبوتية فبحثت عنه، سألت من يعرفه لم يجبها أحد، ظهر بعد ثلاث أيام وتجاهلها ولتعلقها به أرسلت له رقم هاتفها فتواصل معها ليلا ونهارا، تعلقت به بشدة ولم يكن يمضي يوم إلا وتتواصل معه نهاراً عبر الجوال ومساءً عبر موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، بعد التعلق به طلب منها أن ترسل له صورتها فترددت فأظهر استيائه لأنها لا تثق به فأرسل لها صوره وأرسلت له صورها.

بقي الأمر على هذا الحال من التواصل حتى ظهر ما يعكر صفو هذه العلاقة، بدأ ينشر صورها عبر صفحته وهي في ملابس البيت ، أصابتها الحيرة فيما تفعل خاصة أنها من.

السعودية وهو من غزة ، لكن بعد ليال من الحيرة حسمت أمرها وقررت أن ترسل رسالة إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالشرطة الفلسطينية في غزة.

من جانبه استقبل المكتب الإعلامي للشرطة رسالة عبر البريد الإلكتروني رسالة من مواطنة تفيد بأن شخص يبتزها ويهددها طلب منها الضابط في المكتب الإعلامي المتابع للموقع الإلكتروني للشرطة بعض التفاصيل لمتابعة القضية لكن الخوف سيطر عليها في البداية ومنعها من تزويده بالمعلومات حتى الرئيسة التي تفيد الشرطة في متابعة القضية.

طمئن ضابط المكتب الإعلامي للشرطة والمتابع للموقع الفتاة وأفادها بأن الشرطة تتعامل بسرية تجاه هذه القضايا وأخذ منها بعض التفاصيل التي تساعده في التعامل مع القضية، وبدأ في البحث عن الذئب البشري الذي ابتز هذه الفتاة وبدأ يهددها وتم التعرف على شخصيته والتحقق منها ومن ثم تحويل القضية إلى المباحث العامة الجهة المخولة للتعامل مع القضية.

المباحث العامة بدورها باشرت في التحقيق بالقضية واستدعت الشاب ( م-م) البالغ من العمر 24 عاما وطالب في إحدى الجامعات تعرف على الفتاة (س) وهي من المملكة العربية السعودية قبل ثلاث سنوات وقامت بإرسال صورها له وعلم بعد مضي ثلاث سنوات أنها تعرفت على شاب آخر فاستشاط غضبه فهدد بفضحها ونشر صورها على صفحته الشخصية وعلى صفحة والدها.

تم حجز المدعو (م-م) وإحضار جهاز الكمبيوتر الخاص به واسترجاع لصور الخاصة بالفتاة وحذفها لينال بذلك عقابه جراء ابتزاز المواطنين.

وبدوره أكد المقدم أيمن البطنيجي مدير المكتب الإعلامي للشرطة إن الشرطة تسعى لحل مشاكل المواطنين كيفما كانت وان الشرطة على استعداد لمتابعة أي قضية يتم ارسالها عبر البريد الالكتروني.

وشدد أن الأمور تتم متابعتها بشكل سري وتحويل المعلومات الى الجهات المختصة .

ناشد البطنيجي المواطنين بضرورة عدم التردد في ارسال أي شكوى فطواقم المكتب الاعلامي تعمل على مدى 24 ساعة لاستقبال الشكاوي الالكترونية.

 

 

انشر عبر