شريط الأخبار

عائلة شراونة: نريد أيمن حياً وليس جثة هامدة حتى لو أُبعد لغزة

10:04 - 07 تشرين أول / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

طالبت عائلة الأسير أيمن شراونة العدو الصهيوني بالإفراج عن ابنهم حتى لو تم إبعاده إلى قطاع غزة نظراً لخطورة وضعه الصحي في مستشفى سوروكوا الصهيونية.

وقالت العائلة على لسان شقيقه في تصريح لإذاعة صوت القدس من غزة :"نريد أيمن حياً وليس جثة هامدة كالأسير عرفات جرادات الذي تم اغتياله داخل أقبية الزنازين الصهيونية.

وأوضح، أن هناك أنباء متضاربة حول تقديم خيارين للأسير أيمن من ضمنها البقاء في السجن وإكمال الحكم السابق وهو 28 عاماً أو الإبعاد إلى قطاع غزة، قائلاً :"لا أنفي ولا أُأوكد هذه المعلومات، مبيناً أن عائلته مع الإبعاد إلى قطاع غزة.

وكان أيمن الشراونة أضرب عن الطعام منذ نحو 256 يومًا ويعاني أوضاعًا صحّية صعبة من ضعف وهزال وتلف في أعضائه جرّاء استمراره في الإضراب عن الطعام، رفضا لإعادة اعتقاله.

انشر عبر