شريط الأخبار

رئيس الاتحاد الأوروبي يؤكد معارضته للاستيطان.. وبيريس يرد

09:13 - 07 حزيران / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن رئيس الاتحاد الأوروبي هيرمان فان رومبوي أن من المستحيل الوصول إلى سلام عادل وشامل في الشرق الأوسط دون تحقيق طموحات الفلسطينيين في إقامة دولة مستقلة ودون حصول "إسرائيل" على ضمانات أمنية.

كما أكد المسؤول الأوروبي الرفيع في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس "الإسرائيلي" شمعون بيريس في بروكسل يوم 6 مارس/آذار معارضة الاتحاد الأوروبي لسياسة الاستيطان الإسرائيلية، واصفا إياها بغير المشروعة.

من جانبه رفض بيريز هذه الانتقادات وقال: "لا أقبل فكرة أننا بسبب الاستيطان ضيعنا فرصة لتحقيق حل الدولتين"، مضيفاً:" ليست المستوطنات هي المشكلة الأكبر، وإنما "الإرهاب"، داعيا الاتحاد الأوروبي إلى إدانة حركة حماس التي شبهها بـحزب الله اللبناني.

وتابع بالقول: "لا اعتقد أن فرصة صنع السلام انتهت، ثمة فرصة جديدة للبدء بمفاوضات بعد الانتخابات التي جرت في الولايات المتحدة و"إسرائيل"، وأنا أدعوكم لتلاحظوا  كيف تمكنت أوروبا من بناء نفسها بعد ستين عاما بعد نزاعات استمرت ألف عام تشكل مثالا لكيفية الخروج من النزاع ".

وكان بيريز أشاد في وقت سابق بالنموذج الأوروبي خلال لقائه الرئيس البلغاري روزن بليفنيلييف، وقال "كثيرون ينتقدون الاتحاد الأوروبي قائلين انه غير مثالي وان الأزمة تثير القلق. كل هؤلاء يقارنون أوروبا بما يريدونه من مثالية، إنهم ينسون مقارنة أوروبا بالماضي الفعلي الذي شهدته أوروبا طوال ألف عام. ألف عام من الكراهية والمجازر".

وأضاف بيريز "أمل في أن نصل إلى يوم يصبح فيه الشرق الأوسط منطقة موحدة ومسالمة كما انتم الآن"، ورأى أن "العائق" الأساسي أمام تحقيق هذا الهدف يتمثل في "الإرهاب" على حد قوله.

انشر عبر