شريط الأخبار

مورينيو بتواضع المنتصر: مانشستر كان الأفضل.. والريال لا يستحق الفوز

12:40 - 06 حزيران / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

تعاطف جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد مع غضب مانشستر يونايتد تجاه طرد ناني الذي كان نقطة تحول في مباراة الفريقين في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الثلاثاء ، وقال المدرب البرتغالي إن الفريق الانجليزي كان من المفترض أن يفوز.

وهذا اعتراف نادر من مدرب خاصة في مباراة بهذا الحجم بأنه يتعاطف مع الجانب الخاسر لكن مورينيو شعر بأن طرد الجناح البرتغالي في الدقيقة 56 كان سوء حظ مثلما حدث مع لاعبه بيبي في الدور قبل النهائي عام 2011 .

وقال مورينيو - الذي تأهل فريقه إلى دور الثمانية بفوزه 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب بعد انتصاره 2-1 أمس الثلاثاء إيابا ، في مؤتمر صحفي "في رأيي.. الفريق الأفضل خسر."

وأضاف "أعتقد ان (الطرد) كان له التأثير نفسه مثل قرار طرد بيبي قبل عامين في قبل النهائي (عندما خسر ريال أمام برشلونة)."

وتابع "عندما نتحدث عن كرة القدم في هذا المستوى وفي وجود هذا التوازن بين فريقين فإن اللعب بعشرة لاعبين لفترة طويلة مثل هذه يغير الكثير في المباراة.. وفي هذه المباراة بين اثنين من أكبر أندية أوروبا أبدل الطرد كل شيء".

وكان يونايتد متقدما 1-صفر و2-1 في المجمل بعدما سجل سيرجيو راموس هدفا بالخطأ في مرماه لكن بعد 13 دقيقة من طرد ناني نتيجة تدخل غير متعمد ضد ألفارو اربيلوا ، استقبل الفريق الانجليزي هدفين عن طريق لوكا مودريتش وكريستيانو رونالدو.

وشعر مورينيو بأن أليكس فيرجسون مدرب يونايتد - الذي ركض غاضبا من مقعده إلى خط الملعب وكان حزينا للغاية لدرجة عدم تحدثه مع الصحفيين بعد اللقاء - كان محقا في انتقاد القرار.

وقال المدرب البرتغالي "أعتقد أنني سأنتقد دائما. اعتقد اننا عندما نتحدث عن ادعاء السقوط... استطيع ان اقول في هذه الحالة بالتحديد إن أربيلوا لم يكن يتظاهر بالاصابة."

وأضاف "كان التحاما قويا من ناني معه وحصل على بطاقة حمراء. في حالة أخرى كان سيحصل على بطاقة صفراء في المخالفة نفسها."

وقال مورينيو إنه تحدث مع فيرجسون الذي لم يكن لديه أي شكوى من دور ريال في الواقعة.

ولا يزال غير معروف ماذا سيقول مدرب يونايتد - الذي واجه متاعب سابقا بسبب تعليقاته حول الحكام - عن قرار الحكم التركي سونيت شاكر بطرد لاعبه.

واختار فيرجسون عدم مواجهة وسائل الاعلام عقب المباراة وأرسل مساعده مايك فيلان للرد على الأسئلة بدلا منه.

وقال فيلان في المؤتمر صحفي "الكل كان جالسا في غرفة الملابس يتساءل ماذا حدث ولماذا حدث.. كانت غرفة الملابس في ذهول والمدرب في ذهول."

وأضاف "لهذا السبب أنا هنا."

وتابع "شعرنا أننا لعبنا بالخطة المناسبة للمباراة. شعرنا براحة في بعض الأوقات.. عندما كانت النتيجة التعادل بدون أهداف كان هذا هو ما نرغب فيه."

واستطرد قائلا "سجلنا الهدف الذي وضعنا في المقدمة. بعد ذلك سيطرنا بشكل واضح وصنعنا عدة فرص لكن بعد ذلك تغيرت المباراة. رأينا جميعا القرار الذي كان قاسيا ومذهلا في هذه النقطة من اللقاء."

انشر عبر