شريط الأخبار

إصابات واستهداف للصحافيين في مواجهات عوفر غربي رام الله بينهم قدورة فارس

12:36 - 06 تموز / مارس 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب عدد من الفلسطينيين بينهم إصابة بالرصاص الحي في الرأس وسبعة آخرين بالرصاص المطاطي بينهم رئيس نادي الاسير قدورة فارس، خلال المواجهات التي اندلعت أمام حاجز سجن عوفر غربي رام الله.

وكانت الكتل الطلابية في جامعة بيرزيت دعت لمسيرة احتجاجية تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال وعلى رأسهم سامر العيساوي وايمن شراونة.

ورشق مئات الشبان الجنوب بالحجارة والزجاجات الحارقة، بعد محاولة قمعهم من قبل الجنود الذين أطلقوا القنابل الغازية والمطاط والمياه العادمة باتجاههم.

وأصيب خلال المواجهات عدد من الشبان معظمهم بحالات اختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، فيما أصيب أحد الشبان برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط.

واستهدف الجنود الطواقم الإعلامية والصحافيين الذين حاولوا تغطية المواجهات وعرقلوا عملهم في نقل الحقيقة، حيث اطلق أحد الجنود قنبلة غاز مباشرة باتجاه طاقم فضائية فلسطين اليوم مما أدى على إصابة الطاقم، المراسل و المصور، بحالات اختناق.

انشر عبر