شريط الأخبار

أسير محرر يضرب عن الطعام في سجون السلطة

06:28 - 05 تموز / مارس 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أضرب أسير فلسطيني محرر من سجون الاحتلال اعتقل مؤخراً في سجن جنيد التابع للسلطة الفلسطينية في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية، عن الطعام رفضاً لسياسة الاعتقال السياسي التي تمارسها السلطة بحق فئة معينة من المواطنين في الضفة.

ونقلت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في بيان لها، اليوم الثلاثاء، عن عائلة المعتقل الأسير المحرر المهندس علاء الدين سماحة، الذي أنهى قبل شهر دراسة الهندسة الكهربائية من جامعة "بيرزيت"، أنه أعلن الإضراب عن الطعام من لحظة اعتقاله، أول من أمس، احتجاجاً على الاعتقال السياسي.

وجاء في بيان حماس، أن جهاز المخابرات العامة اعتقال سماحة من داخل مكان عمله في شركة حضارة ببلدة "عين سينيا"، شمال رام الله.

وقالت الحركة الإسلامية: "يأتي هذا الاعتقال بعدة عدة أيام من ملاحقة الجهاز للمهندس علاء حيث، اقتحم عناصر من الجهاز مكان عمله ومكان سكنه".

وأشارت إلى أن سماحة تأخر في دراسته الجامعية لعدة سنوات بفعل تكرار اعتقاله، حيث أنه كان قد اعتقل من قبل قوات الاحتلال، واعتقل عدة مرات من قِبل أمن السلطة.

وفي بيانها، أكدت حماس أن جهاز الأمن الوقائي نقل المعتقل لديه محمود فريج، من ضاحية شويكة في طولكرم، إلى سجن "الجنيد" في نابلس.

ويواصل الأمن الوقائي –وفق البيان- اعتقال الشيخ الداعية نادر لطفي مساد (36 عاماً) من برقين قرب جنين منذ نحو شهر، في ظل انقطاعٍ كاملٍ لأخباره عن عائلته.

وجاء في البيان، "أن مساد متزوج وأب لطفلتين، وهو داعية يحفظ كتاب الله عز وجل كاملاً، ويحمل السند في التلاوة، وشقيق الشهيدين محمد ومحمود مساد، وسبق أن أمضى 7 سنوات في سجون الاحتلال لانتمائه لكتائب الشهيد عز الدين القسام، واعتقل عدة مرات في سجون السلطة".

وطالبت عائلة مساد لجنة الحريات المنبثقة عن حوارات القاهرة، بالتدخل والضغط لمعرفة أخبار ابنها، والعمل على الإفراج عنه فوراً، وفق ما نقله بيان حماس عن عائلة المعتقل مساد.

انشر عبر