شريط الأخبار

عثمان: هدم الأنفاق لا يتعارض مع فك حصار غزة

06:19 - 05 تموز / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم


أكد سفير مصر لدى السلطة الفلسطينية ياسر عثمان أن اغلاق قوات الأمن المصرية للأنفاق على الحدود مع قطاع غزة هو مصلحة مصرية وفلسطينية بحته للحفاظ على الأمن للجانبين"، مشدداً إلى أن الحملة الأمنية لا تتنافى مع جهود مصر الرامية لتخفيف الحصار عن القطاع.

وقال عثمان في في تصريح لـصحيفة "فلسطين " اليوم الثلاثاء،إأنه وبالتزامن مع الحملة الأمنية على الشريط الحدودي، فأن بلاده قامت مؤخراً بتسهيلات كبيرة وإجراءات لفك الحصار، شملت حركة تنقل المواطنين عبر معبر رفح البري، وكذلك تسهيل إجراءات دخول القوافل للقطاع، فيما أجرت اتصالات مع الجانب الإسرائيلي لزيادة عدد الشاحنات التي تدخل غزة عبر معبر كرم أبو سالم".

وأضاف أن بلاده تسعى ومن خلال اتصالات عربية ودولية، لتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة، وتقديم العون والمساعدة للفلسطينيين، بما يضمن الأمن القومي المصري ولا يتعدى عليه، مضيفاً: "حماية الأمن القومي يتلاقي كلياً مع فك الحصار عن قطاع غزة ".

وعبر عثمان عن رفضه القاطع للاتهامات الفلسطينية التي وجهت لمصر مؤخراً، بفرضها حصار على قطاع غزة، وتشديد حملتها الأمنية التي تقوم بها على الحدود مع القطاع، مشيراً إلى أن بلاده ترفض مثل تلك الاتهامات، وتسعى جاهدةً وعبر وسائل واتصالات متعددة لتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة.

انشر عبر