شريط الأخبار

أهالي الأسرى في طولكرم يناشدون التدخل لإنقاذ أبنائهم

02:35 - 05 آب / مارس 2013

طولكرم - فلسطين اليوم

ناشد أهالي الأسرى القابعين في سجون الاحتلال في محافظة طولكرم، أحرار العالم وكافة المؤسسات الحقوقية والدولية إلى الضغط من أجل إنهاء إضراب الأسرى والإفراج عنهم فوراً.

وأعرب الأهالي المشاركين في الاعتصام الأسبوعي، أمام مقر الصليب الأحمر بالمدينة، عن تخوفهم من التوتر الذي يسود أجواء السجون، والذي وصل إلى حافة الانهيار، مما يستدعي إلى وقفة جادة من قبل كافة الجماهير الفلسطينية مساندة ودعماً لهم.

وقال اللواء عدنان الضميري المفوض السياسي العام والناطق الإعلامي باسم المؤسسة الأمنية، خلال مشاركته في الاعتصام إلى جانب مسير أعمال شؤون المحافظة جمال سعيد، إن شعبنا بكل فئاته وقيادته وتنظيماته، متوحد من أجل الأسرى، وأن قضيتهم تمس كل بيت فلسطيني، ونحن في قوى الأمن نساند الأسرى خاصة وأن هناك ليس أقل من 360 أسيراً عسكرياً لدى إسرائيل من الضباط وصف الضباط والجنود.

وأكد أن موضوع الأسرى يتصدر الأجندة الفلسطينية السياسية والوطنية، ويرى أنه لا استقرار ولا سلام بكل المنطقة دون تحرير جميع الأسرى.

من جانبها، أكدت حليمة ارميلات مسؤولة نادي الأسير الفلسطيني في طولكرم، على أن أوضاع الأسرى سيئة للغاية وأن السجون تعيش حالة من التوتر الشديد حيث شهدت سجون نفحة وجلبوع وشطة إضراباً عن الطعام ليوم واحد، مشيرة إلى أن إدارة السجون تنفذ هجماتها المسعورة على أقسام الأسرى خاصة قسم 6 في النقب الصحراوي.

وطالبت ارميلات كافة المؤسسات الدولية إلى ممارسة دورها في الضغط على الجانب الإسرائيلي للإفراج عن الأسرى المرضى والمضربين عن الطعام.

وقال مؤيد شعبان أمين سر حركة فتح في طولكرم، 'إننا نتضامن اليوم مع الأسرى كافة بما فيهم المضربين عن الطعام الذين في إضرابهم يؤكدون على حقهم في نيل حريتهم'، مؤكداً أن هذه الوقفة التضامنية ما هي إلا تأكيد على أن الشعب الفلسطيني لن ينسى أسراه وسيقف إلى جانبه حتى تحريرهم القريب.

انشر عبر