شريط الأخبار

الألعاب النارية سلاح جديد بيد المتظاهرين الفلسطينيين

11:59 - 05 حزيران / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة "معاريف" انه مثلما كان الحجر والمقلاع رمزاً للانتفاضة الأولى، و"الحزام الناسف" رمزاً للانتفاضة الثانية، فإن المواجهات الأخيرة بين المتظاهرين الفلسطينيين والجنود الإسرائيليين حملت رمزاً جديداً هو "الألعاب النارية".

وأشارت الصحيفة إلى تزايد استخدام المتظاهرين الفلسطينيين للألعاب النارية في مواجهة جنود الاحتلال، إضافة إلى تطويرها بإضافة العديد من "التقنيات"، كربطها بقضيب حديدي لمنع إلحاق الأذى بمطلقها، أو استخدام "قاذف خاص" بها.

وأضافت أن استخدام هذه الوسيلة "القديمة - الجديدة" استدعى رداً جديداً من الجيش، فقد صرح الناطق بلسان جيش الاحتلال "أن إطلاق الألعاب النارية من القاذف المخصص لها أو ربطها بقضيب حديدي، وتوجيهها مباشرة إلى الجسم، يجعلها قادرة على إلحاق الأذى، وعليه يجب التعامل مع هؤلاء المتظاهرين، بنفس الطريقة التي يتم التعامل بها مع مُلقي الزجاجات الحارقة".

وأضاف الناطق "أنها ليست لعبة، بل وسيلة خطيرة لإطلاق النار، وهكذا نحن نتعاطى معها، إن الحديث لا يدور عن سلاح جديد بل أن استخدامها آخذ بالتعاظم في الفترة الأخيرة".

انشر عبر