شريط الأخبار

الأردن يدين محاولة نائب إسرائيلي لاقتحام الأقصى

09:47 - 05 تشرين أول / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

دان وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية، اليوم الثلاثاء، محاولة دخول عضو من الكنيست الإسرائيلي إلى المسجد الأقصى في القدس المحتلة أمس الاثنين، مؤكداً أنه "لا سيادة على المسجد الأقصى المبارك إلا للمسلمين".

وقال عبد السلام العبادي: "نشجب اقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك من قبل متطرفين برئاسة عضو كنيست ومحاولتهم اقتحام مسجد قبة الصخرة المشرفة الاثنين وكذلك الاقتحامات الأخيرة من قبل المتطرفين".

وشدد العبادي في تصريحاته التي أوردتها وكالة الأنباء الأردنية على أنه "لا سيادة على المسجد الأقصى المبارك إلا للمسلمين".

وناشد الوزير دول العالمين العربي والإسلامي وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والأمم المتحدة واليونيسكو والمنظمات الدولية "وقف هذه الممارسات الإجرامية المشينة التي تستفز مشاعر المسلمين ومحبي السلام القائم على العدل في جميع أنحاء العالم".

وكان موشيه فيغلين رئيس لوبي المستوطنين المتشددين في حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو طرد الاثنين من المسجد الأقصى، بحسب ما أعلنت في القدس لوبا سمري المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية.

وقالت لوبا سمري في بيان "وصل عضو الكنيست موشيه فيغلين إلى باحات المسجد الأقصى وطلب الدخول إلى المسجد الأقصى .. وأصر على الدخول بصفته عضو كنيست. وتم إخراجه على يد قوات الشرطة إلى خارج الحرم وسط تجمهر وهتافات للمصلين المسلمين".

والحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة، هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين لدى المسلمين.

ويقع المسجد الأقصى في البلدة القديمة الموجودة في الشطر الشرقي من القدس الذي احتلته (إسرائيل) وضمته في 1967 في إجراء لا يعترف به المجتمع الدولي.

و(إسرائيل) التي وقعت معاهدة سلام مع الأردن في 1994 تعترف بإشراف المملكة الأردنية على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس.

انشر عبر