شريط الأخبار

رائد صلاح لـ"أوباما": لا تعادِ الأمة بدخولك الأقصى

11:24 - 04 تموز / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

نظّمت الحركة الإسلامية داخل الاراضي المحتلة عام 48 مظاهرة، اليوم الإثنين، أمام السفارة الأمريكية في تل أبيب؛ احتجاجًا على أنباء عن اعتزام الرئيس الأمريكي باراك أوباما زيارة المسجد الأقصى.
وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية فإن أوباما سيبدأ زيارة لإسرائيل يوم 20 من الشهر الجاري، وستتضمن زيارة الأقصى، وهو ما لم تؤكده أو تنفه واشنطن.
ومن بين الذين شاركوا في المظاهرة زعيم الجناح الشمالي للحركة الإسلامية رائد صلاح وقيادات عربية أخرى، والعشرات من عرب منطقتي النقب والجليل.
ورفع المحتجون شعارات تطالب الرئيس الأمريكي بـ"العدول عن نيته زيارة (مدينة) القدس وحائط البراق بصحبة جنود إسرائيليين".
وأثناء المظاهرة، قال رائد صلاح في تصريحات لوسائل إعلام: "جئنا اليوم لنقل رسالة مفادها بأنه في حال دخول الرئيس الأمريكي القدس المحتلة بصحبة الجيش الإسرائيلي، فسيكرس الاحتلال الإسرائيلي للمدينة".
ومضى قائلا: "أما إذا اقترب (أوباما) من حائط البراق، فسيكرس سرقة المكان. وإن دخل المسجد الأقصى، فسيكرس شرعية باطلة للاحتلال الإسرائيلي على الأقصى".
وختم رائد صلاح حديثه بتوجيه رسالة إلى الرئيس أوباما قائلا: "إذا فعلت هذا، فستعادي الأمة الإسلامية بهذه الفعلة".
وفي حديث لمراسل "الأناضول"، رأى الشيخ ناجح بكيرات، مدير المسجد الأقصى، أنه إذا صدق ما يتردد من أنباء عن اعتزام الرئيس الأمريكي زيارة المسجد، فسيعني هذا أن الولايات المتحدة قررت المشاركة في احتلال الأقصى".

انشر عبر