شريط الأخبار

ربة منزل تترك أطفالها منذ ساعات الصباح وحتى المساء تضامنناً مع الأسرى

أعدادهن في تزايد.. نساء غزيات يضربن عن الطعام تضامناً مع الأسرى

01:23 - 04 كانون أول / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم


"استفيق كل يوم منذ ساعات الفجر .. أجهز الطعام لأطفالي الصغار قبل ذهابهم إلى مدارسهم.. كما أقوم بأعمال البيت من تنظيف وترتيب وغسيل ..إلخ أبعث الحياة في منزلي واستعين بالله وأخرج من الساعة 8:30 صباحاً وحتى الساعة الخامسة مساءً وأعود لأطفالي وزوجي".

"نهى أبو حصيرة" لها من الأبناء خمسة أكبرهم سناً في السابعة عشر وأصغرهم في الرابعة من العمر عادت إلى الوطن عام 1994 من السعودية لتجد وفقاً لقولها :"فئة كبيرة من أبناء الشعب الفلسطيني مهمشة من قبل المسئولين والمهتمين بحقوق الشعب".

وقالت أبو حصيرة لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية، اليوم الاثنين خلال الاعتصام الأسبوعي لأهالي الأسرى أمام مقر الصليب الأحمر بغزة :"أشعر بالحزن الشديد لعدم التضامن الكبير والوفي من أبناء شعبنا الفلسطيني مع الأسرى الأبطال داخل أقبية الزنازين الصهيونية خاصة المضربين عن الطعام قائلة :"نحن ننتظر استشهاد أي أسير داخل الزنازين الإسرائيلية كالأسير الشهيد عرفات جرادات..، فأين المسئولين؟ ".

وبينت ربة البيت المتضامنة أبو حصيرة :"أن حضورها في كافة فعاليات التضامن مع الأسرى نابع من اليقين الداخلي بأن الأسرى لا بد أن ينالوا الحرية ويخرجوا من السجون الصهيونية رافعين الرأس والهامات.

وعن إضرابها عن الطعام قالت :"أنا مضربة عن الطعام منذ 11 يوم في خيمة التضامن أمام مقر الصليب الأحمر بغزة وأعاني من الضغط الكبير، مؤكدة أن وجودها داخل الخيمة هو تضامن مع الأسير داخل الزنازين لأنه يستمد قوته وإرادته من شعبه المرابط في غزة وكافة أرجاء الوطن.

وقالت المتضامنة أبو حصيرة :"أن عدد المضربات عن الطعام داخل الخيمة عددهن 22 متضامنة، داعية، سيدات الوطن من الشمال للجنوب لتفعيل الخيمة حتى نبرز قضية الأسرى الأبطال ونرفع أصواتهم في كافة المحافل المحلية والعربية والدولية.

وقد شارك العشرات من المواطنين أهالي الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي اعتصامهم الأسبوعي أمام مقر الصليب الأحمر بغزة.

ومن الجدير ذكره أن لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة أقرت سلسلة جديدة من الفعاليات الإسنادية للأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

فيما قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس أمس، :"أن العيساوي نقل من 'عيادة سجن الرملة' يوم الثلاثاء الماضي بعد أن كان لدى الأطباء في 'عيادة سجن الرملة' شك بأن قلب الأسير العيساوي يواجه إشكالا خطيرا.

انشر عبر