شريط الأخبار

أبو السبح : يستنكر الحكم الجائر على الأسيرة المقدسية انتصار الهدرة (الصياد)

10:39 - 04 تموز / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

استنكر د.عطا الله أبو السبح وزير الأسرى والمحررين الحكم الجائر الذي أصدرته محكمة الاحتلال المركزية في القدس أمس الأحد بحق الأسيرة المقدسية انتصار الصياد بالسجن الفعلي لمدة 30 شهراً ( عامين ونصف ) بحجة إقدامها على طعن جندي إسرائيلي وإصابته بجروح طفيفة.

واعتبر أبو السبح في تصريح صحفي اليوم الاثنين الحكم الصادر بحق الأسيرة الصياد حكم جائرة بكل ما تحمله الكلمة يهدف إلى النيل من صمود وعزيمة الأسيرة التي رفضت الاعتراف بالتهم الموجهة إليها رغم المحاولات المتكررة من قبل المحققين إخضاعها لاعترافات تدينها حول أفعال لم تقم بها.

ودعا الوزير إلى ضرورة الإفراج عن الأسيرة الصياد خاصة وأنها أم لأربع أطفال بحاجة إلى رعاية وعناية بشكل دائم بالإضافة إلى إنهاء معاناة كل الأسيرات الموجودات في سجن "هشارون" والعمل على وقف ملاحقة واعتقال زوجات الأسرى وأمهاتهم وخاصة أثناء زيارة أبنائهن داخل السجون وقف سياسة التفتيش العاري التي يتعرضن لهن أثناء الزيارة.

وبين الوزير أن الاحتلال اعتقل الشهر الماضي ما يقارب 12 أسيرة وتم توقيفهن ولعدة أيام ثم أفرج عن بعضهن ، مبيناً أنه يوجد الآن 12 أسيرات يقبعن داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي أقدمهن الأسيرة لينا جربوني من أراضي المحتلة عام 48 وهي تحمل لقب عميدة الأسيرات وآلاء عيسى الجعبة ، وسلوى عبد العزيز ، وهديل طلال أبو تريكي التي تعتبر أصغر أسيرة قاصر حيث تبلغ من العمر 17 عاماً في مخالفة واضحة لكافة القوانين والأعراف الدولية بشأن اعتقال الأطفال.

وطالب منظمات المجتمع الدولي المدافعة عن حقوق المرأة والمؤسسات الحقوقية الإنسانية بضرورة متابعة أوضاع الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال وممارسة الضغط على دولة الاحتلال لوضع حد لمعاناتهم المستمرة وإنهائها بشكل فوري وعاجل.

انشر عبر