شريط الأخبار

إيران تعتزم تركيب 3000 جهاز طرد مركزي جديد في نطنز

08:50 - 04 تموز / مارس 2013

طهران- (ا ف ب) - فلسطين اليوم

أعلن مسؤول إيراني يعمل في الملف النووي الاحد أن إيران تريد تركيب 3000 جهاز طرد مركزي جديد وحديث في موقعها لتخصيب اليورانيوم في نطنز بوسط البلاد، وباشرت هذا العمل بالفعل ما آثار قلق الدول الغربية.

ونقلت وكالتا ايسنا (الطالبية) وفارس ان رئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية فريدون عباسي دواني "لمح الى تركيب 3000 جهاز طرد مركزي من الجيل الجديد" في نطنز من دون ان يحدد موعد البدء بتخصيب اليورانيوم.

ونقلت الوكالتان عن عباسي دواني قوله ان "سلسلة الانتاج لهذه الاجهزة للطرد المركزي من الجيل الجديد قد وضعت وستبدأ بالانتاج في مستقبل قريب".

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اكدت في تقريرها الاخير في الحادي والعشرين من شباط/ فبراير الماضي ان ايران باشرت مطلع شباط/ فبراير اقامة "180 جهاز طرد مركزي من نوع اي ار-2 ام" في نطنز.

وستكون هذه الاجهزة الجديدة افضل باربع الى خمس مرات من ال12669 جهاز طرد مركزي التي سبق ان أقيمت واستخدمت لانتاج اليورانيوم المخصب بين 5 و20%.

وكان تقرير الوكالة اثار حفيظة القوى الكبرى التي تحاور ايران في اطار مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة، فرنسا بريطانيا روسيا الصين والمانيا) التي تتهم مع اسرائيل طهران بالسعي الى الاستفادة من هذا البرنامج الذي يفترض ان يكون لاغراض سلمية لانتاج سلاح نووي.

وتخضع ايران حاليا لسلسلة من العقوبات الدولية بسبب برنامجها لتخصيب اليورانيوم. وهي تؤكد انها تنتج اليورانيوم المخصب بنسبة 5% لانتاج الكهرباء وبنسبة 20% لتشغيل مفاعل للابحاث الطبية.

إلا أن القوى الغربية تخشى ان تصل ايران الى نسبة تخصيب 90%، ما سيمكنها من صنع سلاح نووي.

 

انشر عبر