شريط الأخبار

(95) اعتداء للاحتلال ومستوطنيه خلال شباط الماضي

02:32 - 03 آب / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 رصد التقرير الشهري الصادر عن مركز معلومات الجدار والاستيطان، لشهر شباط المنصرم (95) اعتداء جديدا نفذتها قوات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين ضد المواطنين وأراضيهم وممتلكاتهم ومقدساتهم.

وأوضح التقرير الذي صدر اليوم الأحد، أن مجموع عمليات الهدم لهذا الشهر بلغ (15) عملية هدم لمنزل ومنشأة من بينها 6 حالات هدم في محافظة الخليل طالت منزلا قيد الإنشاء وبئر ماء على مدخل العروب وبركسا وغرفتين سكنيتين وخزانا لتجميع المياه في بلدة بيت عوا، ومسكنا في بلدة إذنا. ومنزلين وكرفانا سكنيا ومزرعة للدواجن في قريتي بيت إكسا وبيت حنينا، وواجهات وقناطر تاريخية في الجهة الشمالية من ساحة البراق في محافظة القدس، ومنزلا في بلدة يعبد في محافظة جنين، بالإضافة لشبكة كهرباء في قرية قصرة في محافظة نابلس.

وأخطرت سلطات الاحتلال خلال هذا الشهر بهدم (82) منزلا ومنشأة من بينها 50 إخطارا في محافظة القدس وحدها توزعت على مناطق عناتا وشعفاط والأشقرية وواد الدم ووادي حلوة وبئر أيوب وعين اللوزة وعقبة السرايا، بالإضافة لـ10 إخطارات في منطقة الحمامات في محافظة طوباس، و9 منازل في قرية فصايل في محافظة أريحا، و7 منازل في بلدتي سبسطية وبيت دجن في محافظة نابلس، و5 إخطارات لمنازل على مدخل مخيم الفوار خربة طاروسه في بلدة دورا في محافظة الخليل، وبئر ماء في قرية تعنك في حافظة جنين.

وأقدمت سلطات الاحتلال خلال الشهر المذكور على تحويل أراضي بلدتي قوصين ودير شرف بمحافظة نابلس مكبا لنفايات المستوطنات الإسرائيلية، الأمر الذي يهدد بتلويث المياه الجوفية وتحويل المنطقة لمكرهة صحية تهدد سلامة المواطنين. كما قامت بالاستيلاء على 370 دونما من أراضي بلدات بيت حنينا وشعفاط وبيت صفافا لإقامة شارعي (21 و4)، ووضع اليد على فندق كليف في محافظة القدس، وتجريف أراضي الجبل الأخضر في قرية رافات في محافظة سلفيت، وإخطار 197 دونما بالاستيلاء عليها من أراضي الخضر وحوسان ونحالين في محافظة بيت لحم، وأم زيتونه جنوب يطا في محافظة الخليل.

وأشار التقرير إلى مصادقة سلطات الاحتلال الإسرائيلي على بناء 869 وحدة استيطانية خلال الشهر الماضي توزعت على: 146 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة (نكوديم)، بالإضافة لبناء 200 وحدة سكنية جديدة في مستوطنة (تقوع) كذلك إقرار بناء ٥٢٣ وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة (جبعوت) الواقعة وسط المجمع الاستيطاني (غوش عتصيون)، وبناء 90 وحدة في مستوطنة (بيت إيل) المقامة على أراضي جب الذيب.

ولفت التقرير إلى تواصل المسيرات المناهضة للجدار والاستيطان في كل من النبي صالح ونعلين وبلعين، وكفر قدوم، وبيت أمر، ويطا، والخليل، والمعصرة، والشيخ جراح، بالرغم من قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، ما أدى إلى إصابة واعتقال العشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب.

وحول اعتداءات المستوطنين خلال هذا الشهر أشار التقرير إلى مهاجمة المستوطنين، عددا من القرى والتجمعات الفلسطينية والاعتداء على أصحابها، وتركزت هذه الاعتداءات على قرية قصرة وصولا إلى قبر يوسف ويانون وسيلة الظهر وكفل حارس وياسوف وعاطوف وتل الرميدة في الخليل، أسفرت عن إصابة 17 مواطنا بجروح مختلفة، بالإضافة لحرق ثلاث سيارات، واقتلاع 4 أشجار زيتون، وكتابة شعارات عنصرية على مقبرة مأمن الله في القدس، وإغلاق طريق قلقيلية – نابلس، والطريق الواصل بين يعبد والقرى المجاورة لها، والاقتحام المتكرر للمسجد الأقصى المبارك ومحاولة إقامة بؤرة استيطانية جديدة بعد نصب عدة بيوت متنقلة على أراضي قرية سالم في محافظة نابلس، ونصب بوابة حديدية على أراضي منطقة قديس غرب قرية حوسان في محافظة بيت لحم، في حين ارتقى الشاب قسام ضميدي شهيدا بعد 8 سنوات من الغيبوبة الناجمة عن دهسه من قبل مستوطن على طريق حوارة - نابلس.

انشر عبر