شريط الأخبار

الاسير العيساوي يرقد في المستشفى بوضع صحي صعب

02:28 - 03 حزيران / مارس 2013

رام الله - فلسطين اليوم

قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس، إن العيساوي نقل من 'عيادة سجن الرملة' يوم الثلاثاء الماضي بعد أن كان لدى الأطباء في 'عيادة سجن الرملة' شك بأن قلب الأسير العيساوي يواجه إشكالا خطيرا.

وأضاف بولس الذي زار الأسير سامر العيساوي في مستشفى 'كبلان'، اليوم الأحد، إن هناك هبوطا في نبضات قلب العيساوي خاصة بعد أن ظهرت علامات إجهاد من خلال تصبب العرق من أطرافه ووجهه، وعلى إثر ذلك قرر الأطباء نقله مباشرة للمستشفى 'كبلان'، وهو يخضع للعناية وكذلك مراقبة عمل القلب الذي ربط بجهاز راصد للتأكد من تجاوبه خلال 24 ساعة.

وبين بولس أنه أثناء زيارته سجل احتجاجا على الممرضين والسجانين في المستشفى لقيامهم بوضع سوائل مثل الحليب وكذلك معلبات من المواد الغذائية السائلة بهدف إغراء الأسير العيساوي، مضيفا أنه طلب أكثر من مرة إزالة تلك المواد لكنهم أغفلوا طلبه، مراهنين على أن سامر سيضعف أمام هذا الإغراء.

وجدد بولس المطالبة باحترام موقف الأسير الذي بدا بمعنويات عالية جدا، مصمما على الاستمرار في إضرابه عن الطعام ويكتفي بشرب الماء وبعض المدعمات كالسكر والفيتامينات التي لا تعتبر بدائل طعام في القانون الدولي، مؤكدا أن الأسير العيساوي لن ينهي إضرابه إلا بحريته.

وقال الأسير العيساوي للمحامي بولس، 'إنه يفكر جديا بمقاطعة المحكمة العسكرية، خاصة بعد ما سمع عن كيفية تعامل المحكمة العسكرية للاحتلال مع الأسير أيمن الشراونة المضرب عن الطعام، وبعد أن فهم أن المحكمة رفضت عمليا كل إدعاءات الدفاع، وسوغت ما أراده النائب العسكري العام من حيث طريقة اعتقال المحررين، وكذلك عملية إدارة الإجراءات القضائية وبالتالي وبعد أن تبين أن هذا الإجراء لا فائدة منه، ربما سيتوقف من المثول أمام محاكم الاحتلال كون الاحتلال يستغل هذا 'التعامل' كورقة توت يغطي بها إجحافه وعيوبه وتنكره لحقوق الأسير الأساسية ولتعهداته حسب اتفاقية التبادل.

ونقل الأسير من سريره في مستشفى 'كبلان' تحياته وشكره لكل من وقف ويقف معه في معركته، معركة الحرية وكذلك كل من يقف مع إخوته المضربين عن الطعام.

انشر عبر