شريط الأخبار

غزو "الجراد" لغزة .. تخوفات جماعية وتطمينات حكومية !!

02:18 - 03 تموز / مارس 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

 قالت وزارة الزراعة في الحكومة الفلسطينية بغزة اليوم الأحد، إن "حشرة (الجراد) لم تدخل قطاع غزة، والأنباء الأولية للجان الوزارة على الحدود مع الشقيقة مصر، تؤكد انه لا إرهاصات لدخولها قطاع غزة".

وطمأن مدير عام الوقاية بوزارة الزراعة م. صالح بخيت عبر "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" المواطنين بالقطاع من قلة خطر دخولها لأراضيها.

وأوضح بخيت أن وزارته اتخذت كافة الإجراءات الوقائية اللازمة في حال  غزو الجراد للمناطق الفلسطينية.

وقال بخيت:"نتابع أخبار وتطورات وتحركات انتشار الجراد في المنطقة العربية عن كثب وشكلنا لجان طوارئ بالوزارة خشية دخولها لغزة".

وقلل بخيت من أنباء دخولها إلى قطاع غزة لأسباب عدة حيث قال :"مناطق قطاع غزة ليس زراعية من الدرجة الأولى والجراد يرغب في غزو المناطق الخضراء المفتوحة الكبرى، كما أن وجود صحراء "سيناء" يحول دون دخولها إلى القطاع نظراً لحرارتها المرتفعة وتلك الحشرة لا تستطيع تحمل تلك الحرارة المرتفعة".

وتوجه بخيت بالنصيحة للمواطنين بالمناطق الحدودية بضرورة التعاون الكامل مع طواقم الأمن الوقائي التابعة للوزارة وإبلاغ الجهات المعنية في حين ملاحظتها لتعامل معها، داعياً وسائل الإعلام لتحري الدقة في نشر أخبار انتشارها بالقطاع.

جدير بالذكر أن أسراب الجراد وصلت إلى أراضي عام (48م) ودخلت قطاع غزة بأعداد بسيطة وتمت محاصرتها ومكافحتها قبل أربع سنوات.

وكانت وسائل إعلام مصرية تحدثت عن وصول أسراب من الجراد إلى التجمع الخامس بمدينة القاهرة قادما من السودان، حيث تجري محاولات لمكافحته قبل أن يستكمل طريقه نحو مناطق أخرى.

ويخشى المواطنين في قطاع غزة من غزو الحشرات لمناطقهم الزراعية حيث يتهدد آلاف الدونمات الخضراء، في ظل قلة الخبرة مع التعامل معه وقلة الإمكانيات بالقطاع.

وتكمن خطورة الجراد في قدرة السرب الواحد الذي يبلغ طوله كيلو مترا على التهام 100 ألف طن من النباتات الخضراء في اليوم الواحد، وهو ما يكفي لغذاء نصف مليون شخص لمدة سنة (حيث تأكل الجرادة 1,5-3 جرام، والكيلومتر المربع منه يحتوي على 50 مليون جرادة على الأقل.

ويتغذى الجراد عادة على الأوراق والأزهار والثمار والبذور وقشور النبات والبراعم، ويصعب تقدير الأضرار التي يسببها الجراد بسبب طبيعة الهجوم الشديدة، حيث تعتمد الأضرار على المدة التي سيبقى بها الجراد بالمنطقة الواحدة، وحجم الجراد ومرحلة المحصول.

 

انشر عبر