شريط الأخبار

يشاي: الحكومة القادمة لن تضم المتدينين

10:42 - 03 حزيران / مارس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال رئيس حركة "شاس" أن الحكومة الإسرائيلية الجديدة، لن تضم أعضاءً من حزب "شاس"، وذلك على ضوء المفاوضات بين رئيس الحكومة الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو"، ورئيس البيت اليهودي "نفتالي بنيت"، لضم الأخير للحكومة الإسرائيلية.

أوضح "يشاي" أن رئيس حزب "هناك مستقبل" "يائير لابيد" و"بنيت"، اشترطا وقف "نتنياهو" لسياسية بناء المستوطنات للدخول في الحكومة، وأن موافقة "نتنياهو" على انضمامهم يعني تنازله عن مبدأ الاستيطان، الامر الذي يرفضه حزب "شاس"، ويهدد بقائه داخل الحكومة.

واتهم "يشاي" "بنيت" بأنه "ضحى بمستقبل الاستيطان وأنه كسب كراهية المتدينين، وأنه سيدفع ثمناً باهظاً لانجراره وراء نزوات لابيد"، وتابع بالقول:" من الممكن أن يكون بنيت قد ربح هذه المعركة لكنه من المؤكد أنه قد خسر الحرب، البيت اليهودي باع روحة ومستقبل الاستيطان".

وفي سياق متصل قال "نتنياهو" خلال لقاءه مع الرئيس الإسرائيلي "شمعون بيريس":" لقد عملت خلال الأسابيع الماضية على تشكيل الحكومة الجديدة، حكومة تضم جميع الاحزاب، ولكن مقاطعة الجمهور "الاسرائيلي"، منعت تشكيلي للحكومة".

وهاجم "نتنياهو" في كلمته "بنيت" و"لابيد" بالقول:" الاحزاب المتدينة متفهمة لما أقوم به، ولكن حزبي البيت اليهودي وهناك مستقبل لا يفهمون ذلك، وأنا منزعج من ذلك، لأن المرحلة المقبلة تحتاج إلى توحيد جميع الجهود السياسية لا تشتيتها.

انشر عبر