شريط الأخبار

وزير الأوقاف المصري: الشريعة قادرة على مواجهة الأزمة الاقتصادية

09:34 - 03 حزيران / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد الدكتور طلعت عفيفى وزير الأوقاف المصري، أن شريعة الإسلام قادرة على مواجهة الأزمة الاقتصادية التي تمر بها مصر في هذه الفترة العصيبة وتهدد بمخاطر جسيمة تمس مصير الشعب المصري وتستنزف موارده، فالإسلام غنى بتعاليمه ومبادئه الاقتصادية التي لا تعرف الظلم والغش والابتزاز وتضمن إعطاء كل ذي حق حقه مما يجعله آمنا على نفسه ورزقه ومجتمعه.

وقال في تصريحات صحفية، إن الإسلام يضع منهجا لمعاملات الإنسان مع الآخرين يقوم على التكافل والتراحم من أجل تحقيق العدالة الإنسانية.

وأوضح عفيفى، أن الخطاب الديني قادر على استنهاض المصريين وبث الحياة فيهم وغرس روح الوطنية وإيقاظهم شريطة أن يبنى على الأسس الإسلامية بأن يستند إلى نصوص القرآن والسنة النبوية الصحيحة ويقوم على الحقائق والأسانيد العلمية وأن يكون خطابا عقليا يحترم عقل الإنسان ويسمو بفكره.

ودعا وزير الأوقاف، العلماء والمفكرين وقادة الرأي في مصر بما فيهم قوى المعارضة الوطنية إلى تحمل مسئوليتهم في إعادة ترتيب هرم الأولويات في هذه المرحلة التي تحتاج إلى لم الشمل والسمو فوق الصراعات الحزبية أو المذهبية أو الطائفية، وأن يجعلوا من الخلاف الفكري والسياسي منطلقا لإثراء وجه الحياة في مصر وليس مصدرا للشقاق والنزاع على أنقاض مصلحة الوطن بشغل الناس بمناقشات عقيمة وإهدار الوقت والجهد في خلافات لا قيمة لها.

وشدد على أن الخطاب الديني الذي يحتاجه المصريون اليوم في ظل ما يعانونه من تخبط وانفلات ووضع اقتصادي ينذر بالخطر يجب أن يثير عزائمهم للإقبال على العمل والعلم وزيادة الإنتاج والإبداع في جميع المجالات حتى تستعيد مصر مكانها على خريطة العالم.

انشر عبر