شريط الأخبار

"معاريف": اسرائيل تجمد عطاءات البناء في المستوطنات عشية زيارة أوباما

09:13 - 02 تشرين أول / مارس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قرر رئيس الحكومة الاسرائيلي، بنيامين نتانياهو، منع نشر اي عطاءات، لبناء وحدات سكنية جديدة، في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية، قبل انتهاء زيارة الرئيس الاميركي باراك اوباما بعد ثلاثة اسابيع، بحسب ما افادت الجمعة صحيفة اسرائيلية.


وبحسب صحيفة "معاريف"، قال نتانياهو للمسؤولين المعنيين: ان هذا "التعليق" ليس تجميدا للبناء في المستوطنات، وان الهدف منه فقط "عدم احراج" القادة السياسيين اثناء زيارة اوباما.


وفي آذار/مارس 2010 اثار اعلان اسرائيل عن مشروع بناء وحدات سكنية جديدة، في حي استيطاني بالقدس الشرقية، اثناء زيارة "جو بايدن" نائب الرئيس الاميركي لاسرائيل، ازمة حادة بين البلدين.


وقالت الصحيفة "بناء على التعليمات التي اصدرها مكتب رئيس الحكومة للمسؤولين المعنيين، في وزارتي الأمن والاسكان، لن ينشر اي ا عروض جديدة للبناء في هذه المناطق (القدس الشرقية والضفة الغربية المحتلين) في الاسابيع القادمة". واضافت "سيتم ايضا تأجيل كل الاجراءات الادارية المتعلقة بالعروض".ولم يعلق مكتب نتانياهو حتى الان على هذه المعلومات.


واستنادا الى القناة الثانية التلفزيونيةالاسرائيلية، فان المفاوض الذي كلفه نتانياهو اجراء المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة، اكد لحلفاء محتملين، ان نتانياهو سيعلن بعد تشكيل هذه الحكومة، تجميدا لكل مشاريع البناء خارج الكتل الاستيطانية الرئيسية.


ويشكل الاستيطان، احد اهم نقاط الخلاف، في مفاوضات السلام المباشرة، بين الفلسطينيين والاسرائيليين، والمتوقفة منذ ايلول/سبتمبر 2010.
ويطالب الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، لاستئناف المفاوضات، بوقف الاستيطان، واعتراف اسرائيل بحدود ما قبل حرب 1967 كاساس للمفاوضات.


ويرفض نتانياهو هذه المطالب، ويريد مفاوضات "بدون شروط مسبقة".

انشر عبر