شريط الأخبار

غزة: شرطة لحماية البيئة و ملاحقة المعتدين

05:46 - 02 تشرين أول / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

تعتزم سلطة جودة البيئة في قطاع غزة نشر كادر شرطي قريبا في قطاع غزة مهمته الحفاظ على البيئة وملاحقة المعتدين, ومعاقبتهم بالسجن ودفع غرامات مالية لمن يكرر الاعتداء تحددها طبيعة الضرر.

 

وأوضح يوسف إبراهيم رئيس سلطة جودة البيئة في قطاع غزة أن فكرة الضابطة البيئية أو الضابطة الشرطية مهمتها الحفاظ على البيئة وملاحقة المعتدين.

 

وبين انه سيتم تأهيل عدد من موظفي سلطة جودة البيئة فنيا وقانونيا لمتابعة تطبيق قانون البيئة الفلسطيني.

 

وينص قانون البيئة الفلسطيني وجود كادر بيئي مدرب قضائياً وقانونياً وعلى دراية بالجوانب البيئية.

 

وبين إبراهيم أن أفراد الضابطة سيقومون برصد اعتداءات المواطنين اتجاه البيئة وسيكون لهم مرجعية قانونية تستند على قانون البيئة الفلسطيني هدفها توعية الجمهور في المرحلة الأولى بالمخالفات التي ينص عليها القانون.

 

وأشار إبراهيم إلى أن قانون البيئة يشتمل على عدد من المواد التي تحدد العقوبات بحق الممارسات الخاطئة, مبينا أن القانون يشمل عقوبات مادية وغرامات محددة على حسب الضرر الذي يسببه المواطن للبيئة بالإضافة إلى عقوبة السجن إذا تكررت المخالفة.

 

وتوقع أن يمارس أفراد الضابطة البيئة الخمسة عشرة عملهم خلال ثلاثة شهور يبدأ العمل بحملات توعية قبل العمل الميداني وإعطاء صورة للعلاقة ما بين المواطن والبيئة التي ترتكز على بعد قانوني وليس علاقة عشوائية.

 

وبين إبراهيم أن الكادر الشرطي سيمارس مهمات الرقابة والضبط والتفتيش على المؤسسات والأفراد والمركبات التي تمارس الضرر على البيئة, لافتا إلى أن من صلاحيات المجموعة ضبط المخالفة وتحويلها للنيابة العامة وليس الاعتقال فيما ستقوم النيابة العامة بمتابعة الإجراءات العقابية بعد ذلك.

انشر عبر