شريط الأخبار

وفد جمعية رجال الأعمال يلتقي المخابرات المصرية لبحث المصالحة

05:07 - 02 تموز / مارس 2013

القاهرة - فلسطين اليوم

دعا وفد جمعية رجال الأعمال بقطاع غزة, الأشقاء المصريين خلال لقاءات رفيعة المستوى جرت في القاهرة مع المسؤولين في جهاز المخابرات العامة وعلى رأسهم اللواء نادر الاعصر إلى الاستمرار في دعم جهود المصالحة الفلسطينية رغم العقبات التي تعترضها من قبل طرفي الانقسام.

وشدد على الحايك رئيس وفد جمعية رجال الأعمال خلال اللقاءات على الدور المصري الاستراتيجي في دعم الشعب الفلسطيني سياسيا واقتصاديا واجتماعياً، مشيراً إلى أن هذا الشعب يأمل من مصر أن تنجح في جهودها لطي صفحه الانقسام السوداء التي أساءت للقضية الفلسطينية وسببت معاناة هائلة للشعب الفلسطيني خاصة في قطاع غزة. 

وأشاد الحايك بالجهود المصرية الحثيثة والمشكورة والتي اتسمت بالصبر وسعه الصدر والإخلاص في سبيل تحقيق المصالحة بالإضافة إلى الجهود التي تصب في اتجاه تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة باعتبار أن مصر هي المتنفس الوحيد لهم. 

وأكد أن الاقتصاد الفلسطيني تعرض منذ عام 2000 إلى خسائر كبيرة تقدر بحوالي احد عشر مليار دولار كخسائر مباشرة وغير مباشرة نتيجة العدوان الإسرائيلي، كما تعرضت حوالي 1600 منشأة اقتصادية للتدمير من قبل قوات الاحتلال، موضحاً أن إنهاء الانقسام سيسهم في إعمار قطاع غزة وإعادة الحياة لقطاعات المال والأعمال.

وأوضح الحايك أن المسؤولين المصريين وعدوا بإدخال تسهيلات عبر معبر رفح سواء في موضوع السن لمن هم دون الأربعين أو المسافرين الذين يغادرون غزة عبر معبر رفح ثم يغادرون مصر ويعودون مجددا عبر مطار القاهرة، بحيث تسري اذونات الدخول رغم السفر.

كما تناولت اللقاءات التي قام بها وفد جمعية رجال الأعمال جوانب التعاون الاقتصادي وتحركات رجال الأعمال وإمكانيات المشاركة في المؤتمرات والمعارض الاقتصادية في مصر وقطاع غزة بشكل أوسع.

انشر عبر