شريط الأخبار

حفل تأبين للشهيدين شبات وأبو عودة في بيت حانون

القيادي البطش: بوحدتنا وبصلابة مواقفنا نحقق الانتصار تلو الانتصار

01:44 - 02 تشرين أول / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد الشيخ المجاهد خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي على أن وحدتنا وبصلابة مواقفنا وبجهادنا نسجل الانتصار تلو الانتصار على العدو الصهيوني، وخير دليل على ذلك الانتصار الذي حققته المقاومة الفلسطينية و في طليعتها سرايا القدس بمعركة "السماء الزرقاء" والانتصار الذي حققه الأسرى في معركة الكرامة.

وقال البطش في كلمة له أمس خلال حفل تأبين الشهيدين المجاهدين محمد شبات واسماعيل ابو عودة من مجاهدي السرايا بمدينة بيت حانون وعلى شرف ذكرى رحيل القائد عبد الله السبع ونجله مصعب: "يجب علينا أن نبقى حافظين لوصايا الشهداء وان نسير على دربهم وان نكون الأوفياء لدمائهم ولدماء الشهيد القائد عبد الله السبع ونجله الاستشهادي مصعب ذلك القائد الذي خرج جيلاً اسلامياً مقاوماً لا يخشى في الله لومة لائم".

وأضاف: "لا زال الأسرى في سجون الاحتلال يسجلون الانتصارات على خطى الشيخ المجاهد خضر عدنان مفجر ثورة الكرامة، وها هم اليوم رفاقه وابناء الجهاد الاسلامي جعفر عز الدين وطارق قعدان يسجلون النصر على عدوهم في معركتهم التي خاضوها منذ أكثر من 90 يوماً".

وحيا القيادي البطش عوائل الشهداء ، قائلاً:" نوجه التحية لعائلة الشهيدين المجاهدين محمد شبات وإسماعيل ابو عودة، كما لا ننسى ان نوجه التحية للشهيد القائد عبد الله السبع ولذويه وتلامذته الذين لقنوا العدو درساً قاسياً في معاركهم الشرسة التي خاضوها مع العدو الصهيوني على مر الزمن".

ودعا القيادي في ختام حديثه عوائل الشهداء أن يكونوا على عهد الشهداء كما تركوهم قبل ان يرحلوا للجنان ويلتحقوا بمن سبقهم، وان يكونوا أوفياء لدمائهم كما عهدناهم الأوفياء دوماً لهم".

بدوره حيا الأسير المحرر الشيخ خضر عدنان في كلمة له عبر الهاتف خلال حفل التأبين أهالي قطاع غزة الصابر وخص بالذكر ذوي الشهداء والأسرى الأكرم منا جميعاً، حيث قال:" أحييكم يا أهلنا الصابرين في غزة الجهاد والمقاومة أحييكم يا عوائل الشهداء والاسرى الأكرم منا جميعا أوجه تحيتي لكم من جنين القسام جنين طوالبة، أحييكم يا ذوي الشهيد عبد الله السبع ذلك القائد الذي قدم نجله استشهادياً قبل رحيله بيومين".

وأضاف الشيخ عدنان:"استشهاد الشهيد القائد أبو مصعب السبع وقتاله للعدو حتى اخر لحظة يذكرنا هذه الأيام بالشهيد القائد محمد سدر بطل مدينة الخليل كما يذكرنا بالشهيد القائد عصام براهمة الذي حاصره الاحتلال وقاومهم واطلق رصاصه نحوهم حتى استشهد وهو يدافع عن شرف هذه الامة، كما يذكرنا بالشهيد المجاهد حمزة ابو الرب الذي قاوم الجنود الصهاينة حتى النفس الأخير حتى استشهد، يذكرنا بهذا النهج الأصيل نهج حركتنا المجاهدة حركة الجهاد الاسلامي التي تعلمنا منها ان الجهاد والمقاومة حتى الطلقة الأخيرة ولا استسلام لهذا الاحتلال حتى يعلم ان ابناء الجهاد اذا حوصروا لن يستسلموا بل سيبقوا يقاومون حتى الرصاصة الاخيرة".

وختم حديثه قائلاً:" إننا نعيش اليوم الألم على فراق الاحبة كما نعيش على الامل بفجر الحرية والانتصار  على الاحتلال والذي سطره ابطال الجهاد قبل ايام وبإذن الله النصر قريب لكل الاسرى وعلى رأسهم الاسير سامر العيساوي وايمن الشراونة ومعتصم رداد ويونس الحروب والاسيرة المجاهدة لينا الجربوني، وفي ذكرى الشهداء نقول لهم منا الف سلام لروحكم الطاهرة".

وفي ختام حفل التأبين الحاشد تم تكريم عوائل شهداء وأسرى حركة الجهاد الاسلامي وجناحها العسكري سرايا القدس ببلدة بيت حانون، كما بث الإعلام الحربي لسرايا القدس بلواء الشمال عرضاً مرئياً LCD بعنوان"عزف البارود" جسد المسيرة الجهادية للشهيدين محمد شبات واسماعيل ابو عودة، وسلط الضوء على أبرز العمليات والمهمات الجهادية لهما.



حفل تأبين للجهاد
حفل تأبين للجهاد
حفل تأبين للجهاد

حفل تأبين للجهاد
حفل تأبين للجهاد
حفل تأبين للجهاد
حفل تأبين للجهاد
حفل تأبين للجهاد

انشر عبر