شريط الأخبار

"إسرائيل" تقطع أوصال قرية فلسطينية بشق طريق داخلها

08:34 - 02 حزيران / مارس 2013

وكالات - فلسطين اليوم

تبدأ الجرافات الإسرائيلية، صباح اليوم السبت، في شق طريق سريع من ست حارات داخل قرية زراعية على مشارف القدس، مما أثار موجة من الاستياء بين العرب تجاه الإسرائيليين.

ويؤدي الطريق مباشرة إلى مستوطنات يهودية مقامة على أراض محتلة حول سفوح بيت لحم، وبعد استكماله سيتيح للمستوطنين سرعة الذهاب إلى منطقة السهول الساحلية دون أن تعرقلهم إشارات المرور أو تقاطعات الطرق.

ويخدم بناء الطريق المستوطنين على حساب قرية بيت صفافا التي يقطنها نحو عشرة آلاف شخص وهي منطقة ذات أغلبية عربية وقرية نادرة يعمها السلام وواحة للهدوء في منطقة تغلب عليها الاضطرابات.

وقال علاء سلمان (38 عامًا) الذي يهتز بيته جراء الضجيج الناجم عن الجرافات التي تحفر في الأرض المجاورة "منذ أن وصل الإسرائيليون فإن كل ما يفعلوه هو الاستيلاء على أراض من القرية،  والآن يقسمونها إلى شطرين بطريقهم .. هدفهم هو إجبارنا جميعها على الرحيل".

ونفى ساسة يهود محليون تلك الاتهامات قائلين "إنه وفق على شق الطريق عام 1990 في إطار التوسعات العادية التي يجب أن تشهدها أي مدينة كبرى لتواكب النمو السكاني وزيادة التدفقات المرورية".

وقالت ناعومي تسور نائبة رئيس بلدية القدس المحتلة:" يلعب هذا دور طريق دائري للمدينة مما يساعد السكان اليهود والعرب على حد سواء".

وأضافت: "للسكان الحق الشرعي الكامل في الشكوى ولكنني لا أعتقد أنه ينبغي النظر إلى ذلك على أنه جزء من صراع جيوسياسي."

انشر عبر