شريط الأخبار

"اسرائيل" تؤجل تنفيذ مشاريع استيطانية قبل زيارة اوباما

08:24 - 02 تشرين أول / مارس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قرر رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتانياهو، منع نشر أي عطاءات، لبناء وحدات سكنية جديدة، في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، قبل انتهاء زيارة الرئيس الأميركي باراك أوباما بعد ثلاثة أسابيع، بحسب ما أفادت صحيفة "إسرائيلية".

وبحسب صحيفة معاريف، قال نتانياهو للمسؤولين المعنيين: أن هذا "التعليق" ليس تجميدا للبناء في المستوطنات، وان الهدف منه فقط "عدم إحراج" القادة السياسيين أثناء زيارة أوباما.

وفي آذار/مارس 2010 أثار إعلان "اسرائيل" عن مشروع بناء وحدات سكنية جديدة، في حي استيطاني بالقدس المحتلة، أثناء زيارة "جو بايدن" نائب الرئيس الأميركي لإسرائيل، أزمة حادة بين البلدين.

ومن المقرر أن يقوم اوباما بزيارة رسمية لإسرائيل والضفة الغربية بين 20 و22 آذار/مارس.

وقالت الصحيفة "بناء على التعليمات التي أصدرها مكتب رئيس الوزراء الصهيوني للمسئولين المعنيين، في وزارتي الدفاع والإسكان، لن ينشر أي استدراج عروض جديد للبناء في هذه المناطق (شرق القدس المحتلة والضفة الغربية) في الأسابيع القادمة".

وأضافت "سيتم أيضا تأجيل كل الإجراءات الإدارية المتعلقة باستدراج العروض".

ولم يعلق مكتب نتانياهو حتى الآن على هذه المعلومات.

واستنادا إلى القناة الثانية التلفزيونية الخاصة، فان المفاوض الذي كلفه نتانياهو إجراء المشاورات لتشكيل الحكومة الجديدة، أكد لحلفاء محتملين، أن نتانياهو سيعلن بعد تشكيل هذه الحكومة، تجميدا لكل مشاريع البناء خارج الكتل الاستيطانية الرئيسية.

انشر عبر