شريط الأخبار

تعثر المفاوضات بين "الليكود" و "البيت اليهودي" حول تشكيل الحكومة

04:30 - 01 تشرين أول / مارس 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تشهد المفاوضات الإئتلافية بين حزبي الليكود بيتنا والبيت الليهودي أزمة حقيقية، حول انضمام البيت اليهودي إلى الحكومة الاسرائيلية المرتقبة.   وفيما اتهم الليكود بيتنا حزب هناك مستقبل برفض الجلوس مع احزاب الحريديم، قال رئيس الطاقم المفاوض عن الليكود المحامي "دافيد شيمرون" إن حزب البيت اليهودي مثله مثل حزب "هناك مستقبل" يقاطع الاحزاب الدينية المتزمتة ويرفض انضمامها الى الحكومة .   واوضح "شيمرون" ان الليكود يرفض فكرة مقاطعة جمهور كامل.   من جانبه قال عضو الكنيست "اوري اريئيل" من البيت اليهودي ان حزبه لا يستبعد اي حزب صهيوني، مشيرا الى ان التفاهمات بين البيت اليهودي و"هناك مستقبل" اصبحت راسخة اكثر.   وحمل عضو الكنيست "موشيه غفني" من حزب "يهادوت هاتورا" على رئيس حزب البيت اليهودي "نفتالي بينت" وقال: انه اعلن حربا على عالم التوراة، واضاف ان الكراهية التي يشعر بها بينت حيال المتدينين المتزمتين من شأنها ان تدفع بحزب هناك مستقبل الى تحديد مصير ارض.   واكد ديوان "رئاسة الدولة" رسميا ان نتانياهو سيصل مساء غد السبت الى مقر الرئاسة ليطلب من بيرس تمديد المهلة المحددة له لتشكيل الحكومة القادمة بأسبوعيْن.
انشر عبر