شريط الأخبار

غزة: جموع غفيرة تؤدي صلاة الجمعة أمام مقر مفوض حقوق الانسان تضامنا مع الاسرى

الشيخ عزام: من العيب أن يسيطر علينا هؤلاء اليهود والأمة تمتلك أوراق القوة

01:04 - 01 تموز / مارس 2013

غزة - فلسطين اليوم

أدت جموع غفيرة من الفلسطينيين صلاة الجمعة أمام مقر المفوض السامي لحقوق الانسان في مدينة غزة حيث مقر خيمة التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

وأدى الصلاة الى جانب جموع المصلين قيادات حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وأدى خطبة الجمعة في المصلين عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي الشيخ نافذ عزام الذي أكد على قدسية قضية الأسرى في سجون الاحتلال وانها تقع على سلم اولويات الحركة.

وقال:" إنه لمن العيب أن يسيطر علينا هؤلاء اليهود الذين يأسرون أبنائنا وقد كانوا سُبة في جبين الانسانية والتاريخ، وأنه لمن العيب والحرام أن تستكين الامة لواقع تضيع فيه مقدراتها وتدنس فيها مقدساتها. مضيفاً أن ماساة الاسرى الفلسطينيين جزء من مأساة كبيرة نعيشها.

وأوضح أن الأمة التي ننتمي إليها فقدت التأثير والمبادرة وضوح الطريق، وان المسؤولية الكبرى تقع على هؤلاء الحكام من قادة ورؤساء وملوك.

وأكد عزام أن القران الكريم لم ينزل ليتلى في الصلوات ومجالس العزاء فحسب، بل يهدف لبعث الحياة في الانسان وتشكيل حياة جديدة يسند فيه بنو البشر لكي يعيشون احرارا آمنين لا ظلم ولا عدوان ولا اغتصاب لحقوق ولا هيمنة لشعب على شعب كما يحصل اليوم وهذه هي الحقيقة.

وأشار إلى أن الأمة التي ننتمي إليها حققت مجدا عظيما ودكت معاقل الظلم والاستكبار في زمن قياسي حيث واجهت امبراطوريات عاتية وانتصرت الامة بهؤلاء البسطاء، الذين يدركون سر وجودهم.

وقال:" نحن الان لا نستطيع تحرير أنفسنا، والامة لا تلبي صرخة الاسيرة الفلسطينية في سجون الاحتلال "الاسرائيلي" منى قعدان، ولا تستطيع فك قيد الأسرى الفلسطينيين وعلى رأسهم سامر العيساوي وأيمن الشراونة، رغم أنها تمتلك كل أوراق الضغط والاعراف البشرية والمادية.

وأضاف، غم قساوة الواقع فلا يجوز أبدا أن نستسلم له ودائما يجب ان يزيدنا القران قوة ويجب ان نستظل بهديه عليه الصلاة والسلام، الذي واجه محننا وتعرض للاذى وصبر واحتسب.

وأكد على أنه لا مكان للتراجع او الركود او السكون، وأنه إذا آلممنا هذا الحصار والقيد فيجب على سامر ومنى وايمن وكل الاحرار ان يتذكروا الله يدافع عن اللذين آمنوا، فلنتذكر هذا لنزداد قوة واصرارا وهذا هو الطريق الذي سنمضي فيه.






غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن



غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن


غزة: صلاة التضامن
 

انشر عبر