شريط الأخبار

ضباط شرطة يتظاهرون أمام منزل الرئيس المصري احتجاجاً على إهانة نجله لزميل لهم

09:07 - 01 حزيران / مارس 2013

القاهرة- (يو بي اي) - فلسطين اليوم

تظاهر عدد كبير من ضباط الشرطة، فجر الجمعة، أمام منزل الرئيس المصري محمد مرسي بمحافظة الشرقية، إحتجاجاً على إهانة نجل الرئيس لأحد الضباط.

وأبلغت مصادر متطابقة، يونايتد برس انترناشونال، أن مشادة كلامية وقعت، بعد منتصف الليلة الماضية بين عبد الله، النجل الأصغر للرئيس المصري، وبين ضابط يتولى مهمة تأمين منزل الرئيس بمنطقة فيلات أساتذة الجامعة بمدينة الزقازيق (مركز محافظة الشرقية شمال شرق القاهرة).

وأوضحت المصادر أن عشرات من ضباط الشرطة وعناصر من قوات الأمن المركزي، وصلت إلى موقع الحادثة للتضامن مع الملازم أول أحمد حمدي، الذي تردَّدت أنباء عن قيام صديق نجل الرئيس بدفعه بعدما ترجلا من سيارة كانا يستقلانها قبل حاجز معدني بمحيط المنزل.

وفي غضون ذلك أعلنت قوى محلية بالمحافظة، عبر مواقع التواصل الإجتماعي، عن تنظيم وقفة احتجاجية بعد صلاة الجمعة أمام منزل مرسي "تضامناً مع الضابط الذي تعرَّض للإهانة".

وكان اثنان من أبناء مرسي تشاجرا مع ضابط برتبة نقيب محمد فؤاد، وجندي، في سبتمبر/ أيلول 2011 بميدان (سفنكس) أحد أكبر ميادين مدينة الزقازيق، وتطورت المشاجرة إلى تشابك بالأيدي أسفرت عن تمزيق ملابس الضابط "وفقاً لما ورد بمحضر الشرطة.

انشر عبر