شريط الأخبار

حملة صهيونية للضغط على اوباما لإطلاق سراح الجاسوس "بولارد"

09:58 - 28 حزيران / فبراير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تنشط جهات إسرائيلية غير رسمية في حملة للضغط على الولايات المتحدة من أجل اطلاق سراح الجاسوس الاسرائيلي "جوناثان بولارد" المسجون لديها بتهمة التجسس لصالح "إسرائيل"، وذلك قبيل زيارة الرئيس الامريكي "باراك اوباما" لمنطقة الشرق الاوسط.

وتنوي مجموعة من الداعمين للجاسوس الاسرائيلي تنظيم مظاهرات تدعو للإفراج عنه، كما اعلن "ايفي لاهاف" رئيس اللجنة التي تطالب بإطلاق سراح الجاسوس الاسرائيلي اليوم الخميس.

وقال " لاهاف" للإذاعة العبرية العامة: "سننظم وقفات للاحتجاج على اعتقال جوناثان بولارد في الايام المقبلة وسنعقد مؤتمرات صحفية وغيرها من الاحداث"، مشيراً ان 80 الف شخص حتى الان وقعوا عريضة على الانترنت تطالب اوباما بإطلاق سراحه.

وذكر التلفزيون الاسرائيلي بان البيت الابيض متخوف من احتجاجات كبيرة خلال زيارة اوباما المقبلة ولكن لاهاف لم يحدد ان كانت مجموعته ستعقد مظاهرات وقت الزيارة.

ومن المتوقع قدوم لورانس كورب والذي شغل منصب نائب وزير الدفاع الاميركي وقت سجن بولارد والداعم لإطلاق سراحه، السبت الى "اسرائيل"، واكد لاهاف انه سيلعب دوراً رئيسيا في الاحداث التي تريد نشر القضية.

وجوناثان بولارد محلل سابق في البحرية الاميركية، حكم عليه في 1987 بالسجن مدى الحياة بسبب تزويده "اسرائيل" بألاف الوثائق المصنفة "اسرار دفاعية" منذ ايار/مايو 1984 وحتى اعتقاله في تشرين الثاني/نوفمبر 1985.

وقد حصل عام 1995 على الجنسية الاسرائيلية واعترفت اسرائيل رسميا به عام 1998 كجاسوس اسرائيلي، ويرى الاسرائيليون ان عقاب بولارد وموقف الولايات المتحدة الرافض لإطلاق سراحه او تخفيض عقوبته قاس جدا خاصة بانه قدم المعلومات لدولة صديقة.

وكتب رئيس بلدية القدس الاسرائيلية نير بركات في صحيفة معاريف الخميس بان البلدية ستصوت في وقت لاحق على منح بولارد ميدالية الحرية في المدينة.

وبحسب بركات فان "الزيارة المقبلة للرئيس باراك اوباما لـ"إسرائيل" ستكون عشية عيد الحرية (عيد الفصح اليهودي) وهي فرصة ذات اهمية بالغة لطلب حرية جوناثان بولارد".

انشر عبر