شريط الأخبار

المحرر صالح: انتصار قعدان وعز الدين خطوة على طريق تفكيك الاعتقال الإداري

09:27 - 28 حزيران / فبراير 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

اعتبر الناطق باسم مؤسسة مهجة القدس للأسرى والشهداء المحرر ياسر صالح أن انتصار الأسيرين طارق قعدان وجعفر عز الدين على السلطات الصهيونية خطوة مهمة على طريق الشيخ خضر عدنان لتفكيك الاعتقال الإداري.

وكان شقيق الأسير المضرب عن الطعام جعفر عز الدين أكد لفلسطين اليوم أن شقيقه والأسير طارق قعدان سيعلقان إضرابهما بناء على اتفاق يقضي بالإفراج عنهما  بعد صدور قرار من المحكمة في تاريخ الثالث من مارس القادم .

ويذكر أن الأسيرين مضربان عن الطعام منذ 27/11/2012 احتجاجا على استمرار اعتقالهما الإداري.

وقد أوضح المحرر صالح في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، صباح اليوم الخميس أن الاعتقال الإداري هو سيف مسلط على رقاب أبناء شعبنا الفلسطيني الأسرى داخل السجون الصهيوني ولا بد من أن يضع له الأسرى حداً بأمعائهم وإرادتهم.

وقال :"إن إلزام الأسرى الأبطال طارق قعدان وجعفر عز الدين للعدو الإسرائيلي بتحديد موعد للإفراج عنهما رغم اعتقالهما الإداري هو خطوة مهمة على طريقة تفكيك الاعتقال الإداري".

وبين أن المراقب لوضع الاعتقال الإداري منذ انتصار الشيخ خضر عدنان وثائر حلاحلة وهناء شلبي على العدو الصهيوني و حتى لحظة قرار الإفراج عن الأسيرين طارق قعدان وجعفر عز الدين يؤكد بأن وضع الاعتقال الإداري بدأ يتفكك وينتهي خاصة وأنه قبل انتصار الشيخ عدنان كان عدد الأسرى المعتقلين إدارياً أكثر من 300 أسير بينما اليوم أصبح عددهم أقل من 200 أسير ويدل هذا على أن العدو الإسرائيلي بدأ يعترف بعدم جدوى الاعتقال الإداري مع الأسرى الأبطال.

وتابع قوله :"إن تقديم ملف الاعتقال الإداري على الطاولة الدولية والحديث المستمر من قبل الحقوقيين الدوليين بضرورة إنهاء الملف الإداري بمحاكمة الأسير إن كان عليه قضايا يعتبر انتصار للأسير الفلسطيني.

العيساوي والشراونة مستمران حتى إلزام العدو بصفقة شاليط

وفيما يتعلق بالأسرى المضربين عن الطعام أكد أن معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها الأسير سامر العيساوي وأيمن الشراونة وآخرون كانت بسبب التفاف العدو الصهيوني على صفقة وفاء الأحرار.

وطالب المحرر صالح الوسيط المصري في صفقة وفاء الأحرار إلى اتخاذ كافة قوته من أجل إلزام العدو الإسرائيلي بشروط صفقة وفاء الأحرار وعدم الالتفاف على بنودها، متمنياً الصبر والثبات للأسرى المضربين عن الطعام حتى تحقيق الانتصار.

انشر عبر