شريط الأخبار

أكد بأن انتصار قعدان وعز الدين لتسلحهما بالارادة التي لا تنكسر

القيادي المدلل: هناك أيادي خفية مهزومة تعمل على وأد الانتفاضة ضد الاحتلال

09:01 - 28 حزيران / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل أن الثورة في الضفة الغربية ضد الاحتلال الصهيوني يجب أن تستمر طالما أن شعبنا وأسرانا يعانون الويلات من العدو الصهيوني. موضحاً أن هناك عملاء ومهزومين يحاولون وأد هذه الثورة.

وقال المدلل في تصريح خاص صباح الخميس:" على مدار التاريخ فإن الدم هو الذي يشعل الثورات وخاصة التاريخ الفلسطيني، وأن الثورة عقب استشهاد الاسير عرفات جرادات داخل السجون الصهيونية هي واجبة على شعبنا الفلسطيني لنؤكد لهؤلاء الأسرى أننا معهم ولن نتركهم وحدهم يخوضون المعارك مع الاحتلال، وانه لن يهدأ لنا بال إلا بتحريرهم.

وقال القيادي المدلل لأهل الضفة الغربية، علينا جميعاً أن ندعم الانتفاضة ضد الاحتلال ويجب أن تكون مستمرة، وان المقاومة الفلسطينية معكم والمعركة للجميع.

ويجب أن ندعم هذه الانتفاضة لتستمر في الضفة الغربية، اعلموا أن قلوبنا معكم ومقاومتنا معكم ومعركتكم هي معركتنا وهمكم هو همنا.

وعن وقف الأسيرين طارق قعدان وجعفر عز الدين إضرابهما عن الطعام بعد حصولهم على وعد بعد تجديد اعتقالهما الإداري، أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي ابو طارق المدلل، أن هذه الخطوة لهي انتصار جديد للحركة الأسيرة داخل السجون الصهيونية ، مؤكداً نحن على يقين أن إرادة هؤلاء الأسرى في معركتهم الاسطورية داخل زنازين وأقبية الاحتلال هي إرادة لا يمكن لها أن تنكسر، واصفاً هذا الانتصار هو استكمال لانتصار الشيخ خضر عدنان مفجر ثورة الكرامة، والأسيرة هناء الشلبي، وثائر حلاحلة وغيرهم.

وأكد المدلل أن هؤلاء الأسرى يخوضون معركة التحدي مع العدو وهم معزولون عن كل شيء ولا يملكون سوى الإيمان والإرادة والعزيمة، ويحققون الانتصار تلو الآخر وأن هذه الارادة قوية لا يمكن لها أن تنكسر.

انشر عبر