شريط الأخبار

الأونروا تدين بشدة الهجمات على الأطفال الفلسطينيين في سوريا

08:34 - 28 حزيران / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

وجهت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) التابعة للأمم المتحدة أمس الأربعاء، إدانة شديدة إلى الهجمات التي يتعرض لها الأطفال من أبناء اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في سوريا، وذلك بعد مقتل باسم الهندي 14 سنة جراء إصابته بشظايا قذيفة مورتر بحي القابون في دمشق وعلى بعد أمتار من مدرسة تانتوري التي تتبع المنظمة الدولية في سوريا ضمن 30 مدرسة أخرى تديرها المنظمة لتعليم أبناء اللاجئين الفلسطينيين هناك.

وذكرت المنظمة - في بيان لها أمس - أن الانفجار الذي أودى بحياة الطفل الفلسطيني، إضافة إلى ثلاثة من أسرة سورية كانوا يمرون بالقرب من المدرسة التي تضم 250 طالبا عقب انتهاء أمس الدراسي بحوالي 10 دقائق فقط.

وأعربت المنظمة عن حزنها العميق لهذا الحادث المأساوي، محذرة من أن ما يجرى في سوريا والاشتباكات والأعمال المسلحة في المناطق السكنية والمدنية وضع سلامة وحياة الكثيرين من أطفال اللاجئين الفلسطينيين في خطر محدق.

وقالت المنظمة إنه لا يمكن بأية حال تبرير هذا التجاهل الصارخ لسلامة الأطفال وحرمة الحياة البشرية، داعية جميع أطراف النزاع في سوريا إلى الابتعاد عن المناطق السكنية واتخاذ الإجراءات التي تكفل سلامة المدنيين بمن فيهم اللاجئين الفلسطينيين في سوريا.

انشر عبر