شريط الأخبار

نصرالله نفى الشائعات عن توعكه الصحي واصابته وقاسم في قصف وتفجير موكب

السيد نصرالله ينفي كل الاشاعات التي تناولت حزب الله

08:31 - 27 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

نفى الأمين العام لـ'حزب الله' السيد حسن نصرالله الشائعات التي تم ترويجها في اليومين الماضيين، حول علّة صحته، موضحاً في كلمة له أنه 'لم يكن بنيتي أن أزاحمكم أو آخذ بعضاً من وقتكم ، وكنت انتظر فرصة قريبة لتناولها لكن الشائعات التي تم ترويجها في اليومين الماضيين، وما تركته من آثار سلبية في مجال ما، دعتني إلى أن استعجل الحديث الإعلامي ولأؤكد بالصوت والصورة أن كل ما سمعتموه عار عن الصحة، وهذا يقدم نموذجاً عن الحرب الإعلامية التي تُشن على حزب الله'.

وتطرّق نصرالله إلى الحوادث على المنطقة الحدودية اللبنانية السورية وتحديداً في ريف القصير والهرمل، وقال 'في واحدة من الاخبار ان الجيش الحر قصف مواقع لحزب الله في الهرمل وأنني أصبت، وهذا مثل خبر التعرض لموكب لحزب الله واصابة الشيخ نعيم قاسم وكل هذه افتراءات'. وأضاف 'نقلت وسائل اعلام عن السفيرة الامريكية وهي لم تنف، ان هناك مشروعاً بين حزب الله والنظام السوري لاحتلال او السيطرة على عدد من القرى السنية في ريف القصير لوصل القرى التي يسكنها شيعة داخل سوريا الى القرى التي يسكنها علويون ضمن مخطط تقسيم، وعندما حصلت الاحداث منذ بضعة ايام وُضعت الصدامات بهذا السياق، هذا امر جديد وخطر، ولم يبق مسؤول بالمعارضة السورية الا وهدّد وعقّب على الاحداث'.

ورأى 'أن اهم ما نحتاجه لنعرف الحقائق واخذ موقف صحيح هو الاطلاع على الوقائع، اجزم لكم ان ما قيل عن وجود مخطط من هذا النوع كذب وافتراء وعار عن الصحة، المعطيات الميدانية تؤكد العكس ، في تلك المنطقة لم يقم السكان اللبنانيون والذين ينتمي بعضهم لحزب الله، لم يقم هؤلاء حتى هذه اللحظة ولا مشروع بالمستقبل بالسيطرة على اي قرية سنية او يسكنها سنّة، بل ما حصل هو العكس، فالمعارضة المسلحة قامت بالاشهر الماضية بالسيطرة على قرى يسكنها لبنانيون شيعة وقامت بتهجيرهم مثلما حصل في قرية ام الدمامل.

هناك حملة عسكرية واسعة من المسلحين للسيطرة على هذه القرى وتهجير اهلها، ما يجري هناك ان بقية سكان هذه البلدات هم حملوا السلاح منذ البداية للدفاع عن ارضهم وبيوتهم، من قُتل بهذا السبيل هو شهيد، وهؤلاء لا يعتدون ولم يقتلوا مدنيين وكل ما يتطلعون اليه هو ان لا يُعتدى عليهم، اقول لهم حقكم الشرعي ان تدافعوا عن قراكم وتقاتلوا من يعتدي عليكم اما بقية الناس لا يبيح لكم دماءكم'.

وأعرب الامين العام لحزب الله عن ' اصراره على ان تبقى سورية موحدة ومتماكسة ولسنا مع تقسيمها لأن هذا مشروع اسرائيلي ولسنا جاهزين لان نشارك حتى بمئتي متر في مشروع تقسيمي'.وسأل ' ماذا فعلت الدولة لـ30 الف لبناني في تلك المنطقة؟ لا اقول ان يدخل الجيش اللبناني الى الارض السورية للدفاع عن اللبنانيين، هؤلاء المسلحون تمون عليهم السعودية وقطر والولايات المتحدة فما الجهود التي حصلت؟ الكل يعرف ان هذه المعارضة ممسوكة، هل قام احد على مستوى الدولة ببذل جهد لوقف هذا الاعتداء وهذا التطهير الديني الذي يحصل في القرى الحدودية؟'.

وأكد نصرالله 'أن هناك من يدفع لبنان وبشكل متسارع الى اقتتال طائفي ومذهبي وخصوصاً اقتتال يأخذ طابعاً سنياً شيعياً، كل الوقائع تؤكد هذا الامر، هل يجب ان نستسلم لهذا الواقع؟ لا، الفتنة السنية الشيعية ليست من مصلحة لبنان، اي اقتتال طائفي او فتنة داخلية امر خطير ومرفوض بكل المعايير، واقول لمن يفرحون بهذا اقتتال لا تفرحوا لان هذا يدمر البلد ولا مصلحة لاحد فيه.كل شخص حريص على بلده اقول له يجب التأكد من الوقائع ولا ننعق مع كل ناعق ولا نميل مع كل ريح، لا اقصد جهة معينة وهذا الخطاب للجميع، كلنا معنيون للتأكد من المعطيات، لان الفتنة او التقاتل يأتي نتيجة الاحتقان الذي يصل الى مكان يتعطل فيه المنطق وتسيطر العصبيات، هذا الاحتقان يأتي من التحريض بلا حدود، التحريض يستند على افتراءات او حقائق؟ اذا كان على افتراءات فلنوضح ذلك'.

واضاف 'يمكن لاي احد القول انتم يا شيعة كذا وكذا وكذا، لنبحث كيف نعالج الموضوع، لكن حتى في بعض الحقائق لا تجيز لاحد وضع قرب 10 بالمئة حقائق او 20 بالمئة ان نبني 80 بالمئة افتراءات ونهجم على الآخرين. واعتقد ان بعض النواب في الطائفة السنية وبعض المشايخ يأخذون منحى تصعيدياً خطيراً جداً، اذا كان ما يقولونه حقائق لنرى كيف نعالجها لكن هناك جزءاً مبنياً على اتهامات وتؤسس لاحتقان، وكل امر صغير او كبير ولا يكون لحزب الله وأمل علاقة بها يقولون فوراً الشيعة وحزب الله، الى اين سيوصلنا ذلك؟'. وقال 'عندما حصل حادث على حاجز للجيش في الشمال وادى الى استشهاد الشيخين عبد الواحد ومرعي، مشايخ ونواب بالشمال اتهموا حزب الله بقتل الشيخين، ما علاقتنا نحن؟ ثم يقولون ان مخابرات الجيش تأتمر بأوامر حزب الله ثم يقولون ان الجيش كله يأتمر بأوامر حزب الله، هذا افتراء واين الدليل على كلامكم؟ يجب ان تقدم دليلاً على ما تقوله ان الجيش يأتمر بأوامر حزب الله، اين الدلائل؟ ثم في موضوع الموقوفين الاسلاميين يقولون ان حزب الله يعطل محاكمتهم لان حزب الله يسيطر على القضاء، اولا حزب الله لا يسيطر على القضاء واذا كان هناك مكان يمون فيه الحزب على القضاء فهو لا يعطل محاكمة الموقوفين.حصلت عملية اجرامية باغتيال اللواء وسام الحسن، ومنذ اللحظة الاولى هؤلاء النواب والمشايخ اتهموا حزب الله من اللحظة الاولى بأنه قتل حزب الله، هذا امر خطر. مجموعة تلكلخ، شباب من الشمال عبروا الحدود الى سوريا واصطدموا مع القوات السورية، وقالوا ان من يخرق المجموعة هو حزب الله والحزب قام بالكمين في تلكلخ وقتل اولادكم. وصلنا الى حادثة عرسال وادت الى استشهاد شهداء من الجيش، من اللحظة الاولى قبل التدقيق والتحقيق قاالوا حزب الله، حزب الله هو المجموعة التي دخلت الى عرسال وكانت تريد ان تخطف وقتلت، وعندما لم تظهر حقيقة ذلك قالوا ان الجيش يأتمر بأوامر حزب الله.يقولون لأهل عرسال ان حزب الله من دخل واختطف وقتل، الى اين يأخذون المنطقة؟ هذا كله الى اين سيأخذ الامور؟ بدأت اعتقد ان هناك من يريد ان يكون بيننا وبين الفتنة ايام قليلة وهذا يحتاج الى مكاشفة وحق'.

وانتقل الى الحديث عن الوضع في صيدا وردّ بشكل ضمني على امام مسجد بلال بن رباح الشيخ احمد الأسير فقال 'هناك آلاف العائلات الشيعية في صيدا، هل بات السكن في صيدا يحتاج لإذن ويقول انا اسمح بأن تأتي عائلات شيعية بالسكن في هذا المنزل او ذاك؟ نحن جزء ممن قاتلوا لتحرير صيدا والجنوب، لدينا مراكز وشقق وبيوت ومساجد في صيدا منذ عشرين وثلاثين سنة، لدينا مراكز في عبرا قبل ان يقام مسجد ومصلى، هناك اناس قاموا ببناء مسجد قرب مكاتبنا، لن نرد على شتائم ولن يقوم احد برد فعل ميداني على شتائم. واؤكد على كل جمهورنا حرمة القيام بأي رد فعل على شتائم لانه يؤدي الى الفتنة'.

وفي سياق منفصل، تحدث السيد نصرالله عما يتعلق بقانون الانتخابات،نافياً صحة الاتهامات عن أن حزب الله يريد تأجيل الانتخابات.

انشر عبر