شريط الأخبار

'صرخة النصر' مسيرة تدعو للوفاء لدماء الشهيد عرفات جرادات

05:04 - 27 تموز / فبراير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

 دعا مشاركون في مسيرة نظمت وسط رام الله، اليوم الأربعاء، تحت عنوان: 'صرخة النصر'، إلى الوفاء لدماء الشهيد عرفات جرادات الذي قتل في سجون الاحتلال قبل عدة أيام.

وانطلقت المسيرة التي نظمتها وزارة شؤون الأسرى في الحكومة الفلسطينية برام الله ونادي الأسيرة واللجنة الشبابية العليا ونقابة الموظفين، من خيمة الاعتصام في ساحة بلدية البيرة إلى ميدان الشهيد ياسر عرفات في رام الله، ورفع المشاركون صور أبنائهم الأسرى، مطالبين بهبة جماهيرية لنصرة أبنائهم في سجون الاحتلال، هاتفين باسم الأرض والأسرى.

وقال وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع في الحكومة الفلسطينية برام الله: إن الأسرى يخوضون ملحمة الإضراب ضد الاحتلال وضد سياسة الظلم والركوع، الأسرى الذين يشتبكون مع السجان من أجل كرامتهم وكرامتنا ومن أجل حريتهم وحريتنا، فالتحية لجوعهم الذي أسقط الاحتلال.

من جانبه، شدد رئيس نادي الأسير قدورة فارس، على أهمية المشاركة الشعبية والجماهيرية نصرة للأسرى جميعا، لا سيما الأسرى المضربين عن الطعام، مناشدا كل أبناء الشعب بنقابته، وطلابه، وأحزابه وفصائله أن ينتصروا للأسرى.

أما بسام زكارنة نقيب الموظفين فقد دعا كل أبناء شعبه إلى المشاركة في هذه الوقفات والمسيرات الداعمة للأسرى مؤكدا أن دعمهم واجب على كل فلسطيني حر.

كما شاركت عائلة الشهيد الأسير عرفات جرادات في المسيرة وباسم عائلته، قال خال الشهيد 'إن هذه الوقفة للأسرى ولأبناء الحركة الأسيرة وقفة مشرفة، تثبت مجددا أن هذا الشعب يستنهض دائما في الشدائد، وإن عرفات قد وصل إلى مراده وكانت الشهادة والعزة هدية القدر له ولعائلته وأطفاله محمد ويارا وطفله الذي لم يأتِ بعد، داعيا إلى الثأر من هذا المحتل الذي قتله بدم باردة'.

كما دعا مدير مركز حريات حلمي الأعرج إلى تحويل هذه المسيرات إلى انتفاضات عارمة لا تتوقف إلا بالنصر، وتحرير كافة الأسرى، فالسجون تعيش حالة من الغليان قبل نيسان قبل عيد الحركة الأسيرة وكما هو كل عام لهم موعد لمواجهة السجان'.

انشر عبر