شريط الأخبار

فياض: نواجه صعوبات في بلورة الميزانية ونسعى للحد من الانفاق

01:17 - 27 تشرين أول / فبراير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

قال رئيس حكومة رام الله الدكتور سلام فياض إن حكومته تواصلُ نقاشَها المُكثف، وعلى أوسع نطاقٍ مُمكن، لإعداد مشروع قانون الموازنة لعام 2013، مشيرا إلى تزايد الصعوبات والتحديات التي تواجه الحكومة في بلورة مشروع الموازنة وسعيها لبلورة آلياتٍ كفيلة بالحد من الإنفاق وزيادة الإيرادات.

وشدد خلال الحديث الإذاعي الأسبوعي الذي خصصه لتوضيح أهم الإجراءات والتوجهات الرئيسية للموازنة السنوية، على أن إقرار مشروع الموازنة السنوية يُشكلُ الإطار الأهم الذي يُنظمُ توجهات وسياسات وبرامج الحكومة وأولويات عملها في مختلف المجالات، وبما يُمكنُ من تعزيز قدرة المؤسسات على النهوض بواجبها الأساس في رعاية مصالح المواطنين، والارتقاء بالخدمات المُقدمة لهم.

وأوضح أن إعداد مشروع الميزانية يأتي في ظلِ ظروفٍ صعبةٍ ومُعقدةٍ تُعاني فيها خزينةُ الدولة من أزمةٍ ماليةٍ خانقةٍ وغير مسبوقة، تُلقي بظلالها الثقيلة على قدرةِ الحكومة على الاستجابةِ للاستحقاقات المطلوبة منها على كافة الأصعدة، مؤكداً على أن هذه الأزمة تفاقمت جرّاء استمرار حكومة الاحتلال في احتجاز أموال العائدات الضريبية الفلسطينية، وما يُمثلُة ذلك من عدوانٍ على لقمةِ عيش أبناء شعبنا، وفي محاولة للمس بقدرته على الصمود وتقويض قدرة الحكومة على توفير مقومات هذا الصمود، وفي مسعى لتفريغ قرار الأمم المتحدة برفع مكانة فلسطين من مضمونه، عبر المساس بمكانة مؤسساتنا وبقدرتها على الوفاء بالتزاماتها وتقديم الخدمات لمواطنيها، بالإضافة إلى ما تعانيه الخزينة من أزمةٍ بفعل عدم ورود المساعدات المُلتزم بها، بما في ذلك المساعدة المُقَرة من خلال شبكة الأمان الماليّ العربية، وفي ظل استمرار حالة الانقسام وما يترافقُ معها من ضياع نسبةٍ عاليةٍ من أموال عائداتنا الضريبية لصالح حكومة الاحتلال والاستيطان، بسبب استمرار حركة حماس في منع توريد فواتير المقاصة لوزارة المالية كي نتمكنَ من تحصيلها من إسرائيل.

انشر عبر