شريط الأخبار

وقفة تضامنية مع الأسرى في مخيم البرج الشمالي

01:15 - 27 تموز / فبراير 2013

بيروت - فلسطين اليوم

شارك المئات من أهالي مخيم البرج الشمالي جنوب لبنان اليوم الأربعاء، في الوقفة التضامنية التي نظمتها حركة فتح تضامناً مع الأسرى والمعتقلين واستنكاراً للجريمة البشعة التي ارتكبتها إسرائيل بحق الأسير عرفات جرادات الذي استشهد تحت التعذيب.

تقدم الحضور ممثلو الفصائل الفلسطينية والقوى والأحزاب اللبنانية واللجان الشعبية والجمعيات الأهلية وحشد من الفعاليات اللبنانية والفلسطينية.

وتخلل الوقفة إلقاء العديد من الكلمات باسم ممثلي القوى الوطنية اللبنانية والفلسطينية، من بينها كلمة حركة فتح ألقاها مسؤول الحركة في البرج الشمالي جلال أبو شهاب، أشار فيها إلى أن الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي حوّلوا الزنازين إلى مدارس عز وفخار يسطرون فيها أروع ملاحم الصمود البطولية. وقال 'نقول لهذا العالم الذي قامت الدنيا ولم تقعد من أجل أسير واحد هو جلعاد شاليط لأنه إسرائيلي. ماذا أنتم فاعلون أمام هذه الانتهاكات اليومية التي ترتكبها إسرائيل بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين؟'.

وأضاف، 'من مخيمات لبنان وكل الشتات الفلسطيني نطلقها صرخة مدوية أما آن الأوان بعد لكي تحاسب إسرائيل على انتهاكاتها وجرائمها. ونقول للرئيس أبو مازن فلتكن جريمة قتل عرفات جرادات مدخلا نتوجه به إلى المحاكم الدولية لمحاسبة ومعاقبة الاحتلال على جرائمة ضد الأسرى وعلى انتهاكاته المتكررة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني'.

وألقى الشيخ سعيد قاسم كلمة الأسرى والمحررين قال فيها: 'الأسرى بشر يحبون الحياة لكنهم آثروا ما هو أكبر من حياتهم وآمالهم، آثروا حياة شعب وأمة'. وأضاف 'الأسر ليس كلمة هينة والأسرى معظمهم قضى آجالا وسنوات طويلة، يحبون أن نقف إلى جانبهم وهم الذين لم تأخذهم الدنيا لا يمينا ولا شمالا، وجهتهم فلسطين والقدس، هم المدرسة الثورية التي قادت الانتفاضة الأولى والثانية واليوم يفجرون بدمائهم انتفاضة ثالثة'.

انشر عبر