شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: نحيي أحرار الضفة ونحذر من التعاطي مع دعوات الاحتلال بوأد هبتها

10:29 - 27 آب / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

حذرت حركة الجهاد الإسلامي صباح اليوم الأربعاء، من التعاطي مع دعوات الاحتلال الإسرائيلي بوأد الهبة الجماهيرية التي تنتفض في كافة محافظات الضفة الغربية احتجاجاً على السياسة الصهيونية بحق الأسرى الأبطال والتي راح ضحيتها الشهيد عرفات جردات إثر التعذيب الوحشي.

وقالت الحركة في بيان لها وصل فلسطين اليوم الإخبارية نسخة عنه، :"نرفض دعوات ومحاولات تحويل مجرى مواجهات الضفة إلى تظاهرات سلمية"، كما حيت الحركة أبناء الضفة الأحرار على هبتهم الجماهيرية.

ومن الجدير ذكره أن الضفة الغربية تشهد انتفاضة شعبية عارمة في كافة المحافظات تنديداً بسياسة ما تسمى إدارة مصلحة السجون الصهيونية بحق الأسرى الأبطال ، وقد أدت المواجهات العنيفة التي أندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال لإصابة العشرات من المواطنين بالرصاص الحي والمئات بحالة الاختناق الشديد.

وفيما يلي نص البيان :

"أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ".

                                      بيان صادر عن حركة الجهاد الإسلامي

نحيي أحرار الضفة .. ونحذّر من التعاطي مع دعوات الاحتلال بوأد هبتهم

بصلابةٍ وعزيمة يُثبت أبناء شعبنا من جديد، رفضهم الانحناء أمام بطش الاحتلال الذي يواصل جرائم القتل، وعمليات اغتصاب الأرض، ويتمادى في تدنيس المقدسات، ويُمعن في قمعه واعتدائه على كرامة الأسرى.

بتحدٍ وإرادة ينتفض أحرار شعبنا بالضفة الحبيبة، ثائرين على المحتل الغاصب، ليعيدونا بالذاكرة إلى مشاهد انتفاضة الحجارة، التي جرى الالتفاف عليها باتفاقيات أوسلو المشؤومة، لكن جماهير شعبنا الأبي الصامد سرعان ما تنبهت للمؤامرة، لتنهض من جديد بانتفاضة الأقصى معلنين من خلالها مواصلتهم درب الحرية والكرامة.

اليوم تؤكد جماهير شعبنا بنهضتها المنتصرة لعذابات الأسرى، أن مسيرة الدم والشهادة هي الطريق الوحيد لانتزاع الحقوق المنهوبة، وأن الرهان على مسيرة التفاوض أجوف، ولن يجلب لنا سوى النكسات والهزائم.

إننا بــ حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، وإذ نحيي أبطال شعبنا الذين يجابهون جيش الاحتلال بصدورهم العارية وحجارتهم المباركة، نؤكد على التالي:-

أولاً:  نشد على أيدي كل من انتفض عند حواجز الاحتلال، وقرب معسكراته، وأمام معتقلاته في الضفة، ونهيب بالشباب أن يواصلوا الهبة الشعبية التي أشعلوها، نصرةً لأحرارنا البواسل خلف القضبان.

ثانياً:  نحذّر أجهزة أمن السلطة من التعاطي مع دعوات الاحتلال بمنع وقوع انتفاضة ثالثة في الضفة.

ثالثاً:  نعلن رفضنا التام للدعوات والمحاولات التي تُبذل لتحويل مجرى المواجهات إلى تظاهرات سلمية تأخذ طابعاً استعراضياً، ولا تُشكل تهديداً أمنياً واستنزافاً للاحتلال، ما يُمثل إجهاضاً للهبة الجماهيرية.

ختاماً: التحية لروح الشهيد عرفات جرادات، ولإخوانه المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال وفي طليعتهم سامر العيساوي، طارق قعدان، جعفر عز الدين، وأيمن الشراونة، الذين رسموا بدمائهم وثباتهم مسيرة هذه المواجهات الدائرة.  

 

حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين

الاثنين 17 ربيع الثاني 1434هـ، 27/2/2013م

--

انشر عبر